برلماني يدعو المنظمات الدينية لاتخاذ موقف موحد تجاه انتهاكات «ميانمار»
أشاد النائب شكري الجندي عضو لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب بإدانة مؤسسة الأزهر برئاسة إمامها الأكبر أحمد الطيب لما يحدث في ميانمار من انتهاكات وتعذيب لمسلمي الروهينجا مؤكدا أن موقف الأزهر جزء لا يتجزأ من رسالته التي تنص على حماية الإسلام والمسلمين.

ودعا الجندي في تصريحات خاصة جميع المؤسسات والمنظمات الدينية سواء الموجودة داخل #مصر أو خارجها باتخاذ موقف موحد تجاه ما يحدث في مينامار لتصعيد القضية عالميا مطالبا الأزهر باتخاذ خطوات جادة وعدم الاكتفاء بالتصريحات والإدانات فقط.

كما طالب عضو اللجنة الدينية بضرورة وجود تنسيق مؤسسي بين الأزهر والخارجية والجامعة العربية كنوع من أنواع الضغط لإنهاء الحرب الشرسة التي تُحاك ضد مسلمي الروهينجا.

كان الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ذكر إن هذا الموقف الذي ترفضه جميع الأديان سوف يسطر تاريخًا من العار لن يمحوه الزمن لميانمار وانطلاقًا من المسئولية الدينية والإنسانية للأزهر الشريف والتزامه برسالته العالمية لا يمكنه أن يكون مكتوف الأيدى أمام هذه الانتهاكات الإنسانية.

المصدر : صدي البلد