مدير محميات مصر السابق يقترح إنشاء مجلس للتنسيق بين الدول العربية للنهوض بالسياحة البيئية
ثمن الدكتور محمد ابراهيم مدير عام المحميات الطبيعية بمصر سابقا إختيار المنظمة العربية الأوربية للبيئة لمصر بتنظيم الملتقي الإقتصادي العربي الأول للسياحة البيئية والمحميات في فبراير المقبل تحت عنوان "سياحة تناغم مع الطبيعية" ملمحا الي انها مكسب كبير للسياحة المصرية بل ومصدر دخل كبير للإقتصادي القومي للبلاد.

وأوضح ابراهيم في تصريحات خاصة لـ "صحيفة كل أخبارك" أن السياحة البيئية والتي تمتاز بها العديد من الدول العربية تنقسم الي سياحة بحرية واخري صحراوية واخري زراعية وسياحة الجبال وسياحة الصحاري والتزحلق علي الرمال وسياحة الصيد التي يهاواها العديد من شعوب الدول العربية مشددا علي ضرورة التنسيق بين جميع الدول العربية لإنجاح تلك الخطوة وتنفيذها علي ارض الواقع بدلا من إهدار كنوز عديدة قلما تجدها في الدول الأخري.

وإقترح مدير عام المحميات الطبيعية بمصر سابقا ضرورة إنشاء لجنة تنسيق بين الدول العربية لسهولة تبادل المعلومات والخبرات في مجال سياحة البيئة والمحميات وكذلك للتنسيق بين الدول في ممارسة ذلك النوع من السياحة بشكل بناء وليس هدام منوها الي ان من أهم الأدوار المنوط بها ايضا تلك اللجنة هو الحفاظ علي التراث البيئي العربي بكافة أنواعه من الهدم او الضياع.

وقال مدير عام المحميات الطبيعية في #مصر سابقا أن #مصر بها 30 محمية طبيعية حيث تغطي 15 % من إجمالي مساحة الدولة المصرية وكذلك مواقع للديناصورات والصحراء البيضاء وبحيرة ناصر ومحمية رأس محمد وخليج العقبة الذي يتمتع بالشعب المرجانية والعديد من أسماك الزينة وكلها مظاهر جذابة للسياحة البيئية في #مصر يجب الإهتمام بها علي اعلي مستوي".

وناشد ابراهيم بضرورة استغلال تلك المحميات بشكل جاد وفعلي علي ارض الواقع بما يعود بمكاسب كبيرة علي السياحة المصرية مطالبا بالعودة الي ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي حيث الإهتمام بهذا النوع من السياحة الذي كان يدر دخلا كبيرا للبلاد في هذا التوقيت.

المصدر : صدي البلد