البابا تواضروس: "الستات بتحب الرغي لكن الراهبات لأ"
ذكر البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية " ان ديراً للراهبات في المهجر يكون بالحقيقة واحة للحياة الروحية وهناك اثنتان من الأمهات الفضليات قضيتا فترة رهبنة في أحد أديرتنا العامرة بدير القديسة دميانة يأتيان إلى هنا ويمثلان جسرا بين الرهبنة النسائية المصرية ويزرعان هنا في أرض أستراليا لتكون الرهبنة منتجا مناسبا للأجيال ومناسبا للزمن الحاضر".

واضاف البابا خلال افتتاح دير للراهبات بملبورن ان الدير مسئوليتنا كلنا أن نحافظ عليه أن يبقى ديرا وليس مكانا للفسحة أو فرصة لإشغال الراهبات بجلسات الحكايات قائلا ' أنتوا عارفين الستات بيحبوا الرغي بس الراهبات لا يحبون هذا الوضع'.

وتابع ان الدير يظل ديرا نحافظ  فيه على المبادئ الديرية وهذا يكون مسئولية الأمهات والأخت الجديدة معهن وربنا قادر أن يرسل لهن فتيات إضافيات ونحن نشاركهن هذه المسئولية.

واشار إلى ان وجود أديرة في ملبورن في سيدني في أستراليا قي أمريكا في #مصر هي جامعات للروح جامعات للحياة الروحية وأهم حاجة في هذه الجامعة هي الصلاة المرفوعة لأن الصلوات المرفوعة هنا في الدير ستفيد كل المجتمع القبطي والاسترالي من أجل هذا المبادئ الديرية والتسبيحية الديرية والصلوات المستمرة للغروب والنوم كل يوم.

واختتم البابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية كلمته قائلا: 'أديرتنا كلها الذي أنشأها تبرعات من الشعب".

المصدر : صدي البلد