مطلقة تتحايل على القانون وتحاول إثبات اسم أب وهمي لنجلها بالمنيا
تقدمت مطلقة بالمنيا بأوراق استصدار شهادة ساقط قيد ميلاد لابنها الذي تجاوز الثانية عشر من عمره بعد أن حكمت إحدى دوائر محكمة الأسرة ببطلان بنوته لزوجها حيث أنها أنجبت طفلها قبل انقضاء ستة أشهر من تاريخ الزواج.

كشفت مصادر قانونية أن الأم لجأت إلى حيلة تغيير محل الإقامة والتقدم بأوراق ساقط قيد ميلاد لطفلها مع إدراج اسم أب وهمي وبعرض الأوراق على الجهة الصحية المختصة للتحري عن الواقعة بسجلات الصحة وتقدير السن تبين عدم وجود وثيقة زواج وأن اسم الأب وهمي.

وقال الدكتور هاني إسحق شحاته مفتش صحة بندر المنيا أنه بموجب نص المادة ٢٦ من قانون الأحوال المدنية ولائحته التنفيذية في مادتها ال ١٥ فإنه يحق للأم التقدم بطلب للجهة الصحية المختصة متضمنًا إقرار بأمومتها للطفل غير الشرعي باستثناء إذا سبق لها الزواج فيحول ذلك دون إثبات النسب بموجب نص المادة ٢٧ من قانون الأحوال المدنية وفي هذه الحالة مناط بالطبيب مفتش الصحة اختيار اسم وهمي رباعي للأب والأم.

وأشار مفتش صحة بندر المنيا أنه بموجب نص المادة ٤٧ من قانون الأحوال المدنية فإن تصحيح قيد إثبات النسب غير مخول للجان تصحيح قيد الأحوال المدنية المشكلة بنص المادة ٤٦ من قانون الأحوال المدنية وإنما تخضع لأحكام قضائية لإثبات النسب. وتحررت مذكرة بملابسات الواقعة وأحيلت لدائرة الأحوال المدنية المختصة باتخاذ اللازم قانونًا.

المصدر : صدي البلد