برلماني: القطن طويل التيلة يضر بالصناعات النسيجية المصرية
رحب النائب محمد المرشدى وكيل لجنة الصناعات الصغيرة بمجلس النواب رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات بخطة الحكومة المصرية للنهوض بزراعة القطن خلال الفترة القادمة عبر خطة تستهدف الوصول بإنتاجية محصول القطن في عام 2019 إلى 500 ألف فدان ملمحا إلى أنها خطوة جيدة نحو العودة بصناعة المنسوجات المصرية إلى سابق عهدها في ريادة العالم وخاصة في ظل ما يتمتع به القطن المصري من مميزات كبيرة.

وشدد المرشدي في تصريحات خاصة لـ"صحيفة كل أخبارك" علي ضرورة التوسع في زراعة القطن قصير ومتوسط التيلة وذلك لدفع الصناعات النسيجية إلى الأمام دون النظر إلي القطن طويل التيلة الذي لن يفيد الصناعة الوطنية في شيء بل يضرها لأنه سيشكل عبئا كبيرا علي شركات قطاع الأعمال وسيؤدي إلى مزيد من خسائرها لأنه غير مطلوب لدى شركات الغزل والنسيج مؤكدا أن صناعة المنسوجات المصرية تعتمد علي القطن قصير ومتوسط التيلة فقط.

وقال رئيس غرفة الصناعات النسيجية بإتحاد الصناعات إن #مصر لديها 5400 مصنع غزل ونسيج موزع ما بين قطاع عام وخاص واستثماري ملمحا إلى أنه ومنذ التدهور الذي لحق بصناعة المنسوجات في #مصر بدأت المنسوجات المصنوعة من الأقطان تتراجع لصالح المنسوجات المصنوعة من البوليستر والألياف.

وأثبت وزير الزراعة الدكتور عبد المنعم البنا في وقت سابق أن الوزارة تسعى لزيادة المساحة المزروعة من محصول القطن من 220 ألف فدان هذا العام إلى 500 ألف فدان عام 2019.

المصدر : صدي البلد