رئيس أكاديمية البحث العلمي: نهدف إلى منتج قوي يستحق أن يحمل عبارة "صنع في مصر"
ذكر الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا إن الأكاديمية هي الداعم الأول والأكبر لمشروعات التخرج فى #مصر من خلال برنامج مشروعى بدايتى لدعم مشروعات التخرج حيث تُقدم سنويًا دعما لأكثر من ٥٠٠٠ طالب من مختلف الجامعات المصرية بمتوسط دعم سنوى يزيد عن ٧ ملايين جنيه مؤكدًا أن الدولة في السنوات الأخيرة تدعم بقوة مشروعات التخرج.

وأردف صقر خلال كلمته بفعاليات يوم الهندسة المصرى فى دورته السادسة عشر اليوم الأحد بقاعة المؤتمرات بالقرية الذكية أن الأكاديمية تنوي زيادة عدد المشروعات المقبولة وزيادة الدعم المقدم لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الطلاب للاستفادة بدعم الأكاديمية وذلك في ضوء سياسة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشار إلى أن الدولة تدعم جامعة الطفل بـ 11 مليون جنيه سنويًا لتهيئة التلاميذ من الصغر وهذا أحد صور دعم الدولة للبحث العلمي في #مصر والمشروعات العلمية والابتكارية في الفترة الأخيرة وهذا لم يكن من قبل كما ستدعم الأكاديمية المشروعات التي تستحق في الفترة المقبلة بـ 150 ألف جنيه مؤكدًا أن الدعم يهدف إلى وجود منتج صنع في #مصر.

وأثبت رئيس الأكاديمية أن الأكاديمية حريصة على المشاركة فى يوم الهندسة المصرى حيث يعتبر منصة سنوية مشتركة لتبادل الخبرات والأفكار الجديدة لتعزيز العلوم الهندسية ومهنة الهندسة في #مصر وفي ذات الوقت فرصة حقيقية لطلاب كلية الهندسة المُقبلين على التخرج لتسويق مشاريعهم والتعرف على أحدث التقنيات واحتياجات السوق الحالية ونافذة لرجال الصناعة والأعمال بمصر والشرق الأوسط؛ لتبني أفكار لمشروعات ناجحة تساهم فى حل مشكلات هندسية وعلمية وصناعية عن طريق تمويل ودعم هذه المشروعات كما في مسابقة صنع في #مصر.

وأردف أن يوم الهندسة المصري يستضيف اثنتين من الفعاليات الكبرى التي تنظمها رابطة الشباب بالجمعية العلمية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات – #مصر الأولى: مسابقة "يوم الهندسة المصري" وهي مسابقة يتنافس فيها طلاب السنة الأخيرة بكليات الهندسة والحاسبات والمعلومات وتقوم نخبة من المحكمين بتقييم المشروعات في مجالات مختلفة فتشمل معظم مجالات الهندسية العامة كالهندسة الميكانيكية والإلكترونية وهندسة الاتصالات والنظم وهندسة علوم الحاسب والهندسة الطبي مشروعات الطاقة المتجددة بأنواعها والثانية هي مسابقة "صُنِع في #مصر" والتي تقام مراسم التحكيم لها خلال يوم الهندسة المصري بعد استمرارها لمدة عام كامل يقوم فيه الفريق المنظم بإعداد دورات تدريبية عالية المستوى في مجالات كثيرة كالدراسة الاقتصادية للمنتج ودراسات الجدوى وغيرها من الدورات التي تؤهل المشاركين لتقديم مشروعهم في صورة منتج قادر على المنافسة ويستحق أن يحمل عبارة "صُنِع في #

ويعد">مصر".

ويعد يوم الهندسة المصري ملتقى هندسي سنوي لطلاب ومهندسي #مصر وهو أكبر وأضخم حدث لكليات الهندسة في جميع أنحاء الجمهورية والشرق الأوسط وذلك منذ 15 عامًا ويفتح هذا اليوم فرصًا لتبني أفكار لمشروعات ناجحة تساهم في حل مشكلات هندسية وعلمية وصناعية حقيقية فيتم تمويل هذه المشروعات وتوفير الدعم المطلوب لها كما في مسابقة صنع في #مصر كما يتم دعم المشروعات الأخرى من الكليات والجهات الصناعية.

ويعرض يوم الهندسة المصري في عامه الـ 16 أكثر من 120 مشروع تخرج الطلاب على المتخصصين والصناعة بين خريجي كليات الهندسة في #مصر وتقوم نخبة من أساتذة الجامعات ورجال الصناعة والمتخصصين بتقييم مشروعات في المجالات الهندسة المختلفة.

المصدر : صدي البلد