عبد الغفار يؤكد أهمية قمة “التعاون الاسلامي للتكنولوجيا” لتطوير العلوم

أثبت وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار أن قمة منظمة التعاون الاسلامي للعلوم التكنولوجيا تعد حدثا تاريخيا للعالم الإسلامي لتقديم المبادرات التي تهدف إلى تطوير العلوم والتكنولوجيا على المستوى الوطني والإقليمي مما يساعد على تقوية الروابط بين دول العالم الإسلامي وزيادة التعاون بين علمائها.

وأضاف عبد الغفار في كلمته بالاجتماع الوزاري للقمة الأولي لمنظـمة التعاون الإسـلامي للعلوم والتكـنولوجيا بأستانا أن الأمم أدركت منذ فجر التاريخ أن بقاءها وقوتها تكمن في قدرة أبنائها العلمية والفكرية للارتقاء بسلوك الأفراد وتطوير المجتمعات وتقدمها الحضاري موضحا ان الارتقاء بالبحث العلمي والابتكار يعد من أهم الأهداف التي تسعى #مصر إلى تحقيقها في الوقت الحاضر؛ وذلك من خلال النهوض بمستوى القدرات العلمية والتعليمية وتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة بالمؤسسات التعليمية والبحثية.

وأوضح الوزير أن الوزارة اتخذت عددًا من المبادرات لتطوير منظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار تستهدف تعظيم الاستفادة من الإمكانيات البشرية والمادية التي تمتلكها الجامعات والمؤسسات البحثية المختلفة؛ بهدف تحقيق التنمية المستدامة وتم تحديد مسارين رئيسيين متكاملين ترتكز عليهما الخطة القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار أولهما تهيئة بيئة محفزة وداعمة للتميز والابتكار في البحث العلمي والثانى يهدف الى انتاج المعرفة ونقل وتوطين التكتولوجيا .

وتقام القمة في استانا بكازاخستان خلال الفترة من 8-11 سبتمبر الجاري.

المصدر : اخبار مصر