عضو سابق بالحزب الديمقراطي الأمريكي: تويتات "ترامب" لا تمثل سياسات الكونجرس
ذكر الدكتور مهدي عفيفي عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي السابق إن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإصلاح الأمم المتحدة لم يكن مطروحًا في أي وقت من الأوقات على أجندته والذي سبق له وصف "الأمم المتحدة" بأنها مجرد "مكان للتسلية" .

وأشار عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي السابق في تصريح خاص لـ"صحيفة كل أخبارك" أن الفاعل الرئيسى في السياسة الأمريكية هو الكونجرس وليس الرئيس الأمريكي وهناك علاقة غير متزنة بين دونالد ترامب والكونجرس حتى إن رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ على خلاف مع ترامب.

وأوضح أن والولايات المتحدة هي أكبر الدول المساهمة في ميزانية الأمم المتحدة وتدفع 28,5 بالمئة من ميزانية عمليات حفظ السلام البالغة 7,3 مليارات دولار و22 بالمئة من الميزانية الأساسية البالغة 5,4 مليارات دولار.

وتابع: "سياسية ترامب تعتمد علي التويتات و لكنه لا يعلم أن "التوتيات لا تمثل سياسيات" لأنها مخاطبة للناخب الأمريكي لتعاطفه فقط خاصةً ان ما يغرد به يرفضه الكونجرس".

المصدر : صدي البلد