دبلوماسي: مصر وحدها غير كافية لحل أزمة مسلمي الروهينجا
أكد السفير رخا احمد حسن عضو المجلس المصري للشئون الخارجية أن دعوة #مصر لمجلس الأمن لعقد جلسة طارئة بشأن أوضاع مسلمي الروهينجا ليس الحل الأساسي للأزمة ولكن لابد من تكاتف الجميع وعلي رأسهم دول الجوار "الهند وباكستان وماليزيا والهند" التي دائما ماتلتزم الصمت تجاه مايحدث ضد هؤلاء المسلمين.

مشددا علي ضرورة تبني موقف دولي بمشاركة جميع الدول لوقف العنف والإضطهاد الممارس ضد مسلمي ميانمار.

واوضح عضو المجلس المصري للشئون الخارجية أن مسلمي الروهينجا جزء اساسي من دولة بورما حيث كونوا إمارة لهم منذ 150 عاما ولا يستطيع احد ان ينكر عليهم هذا مطالبا المجتمع الدولي القيام بوجباته تجاه المجزرة التي يتم ارتكابها بشأن هؤلاء الأفراد.

وتجدر الإشارة الي ان المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجيةقد أعلن بأنه بناء علي تكليف من سامح شكري وزير الخارجية للوفد المصري بمجلس الأمن دعت #مصر مجلس الأمن الي عقد جلسة طارئة اليوم الأربعاء ١٣ سبتمبر لمناقشة تطورات أزمة مسلمي الروهينجا في ميانمار وذلك في ظل تدهور الأوضاع الميدانية أمنيًا وإنسانيًا منذ 25 أغسطس الماضي.

المصدر : صدي البلد