الاتحاد البرلماني الدولي يطلق حملة عالمية من أجل تعزيز الديمقراطية
أعلن الاتحاد البرلماني الدولي عن إطلاق حملة عالمية تشمل الحكومات والبرلمانات والمجتمع المدني والأكاديميين والمواطنين العاديين من أجل تعزيز الديمقراطية في العالم .

وذكر بيان للاتحاد إنه في الوقت الذي تتعرض فيه الديمقراطية للهجوم في أجزاء كثيرة من العالم فان هذه الحملة التي ستواكب ذكرى مرور عشر سنوات على بداية الاحتفال باليوم الدولي للديمقراطية في 15 سبتمبر والذكرى السنوية العشرين لاعتماد الإعلان العالمي بشأن الديمقراطية للاتحاد البرلمان الدولي أنما تمثل فرصة من أجل العمل للوصول إلى ديمقراطية أقوى وافضل .

وأشار البيان أن حملة الاتحاد البرلماني الدولي التي ستحمل عنوان ( الانخراط الآن أو المشاركة الآن ) تدعو المواطنين العاديين إلى العمل على تعزيز الديمقراطية من خلال مشاركتهم والتصويت فى الانتخابات والتحدث ضد انتهاكات حقوق الانسان ومعارضة القوانين التقييدية بشأن حرية التعبير والانضمام الي منظمات المجتمع المدني .

وقال الاتحاد البرلماني الدولي إن الإعلان العالمي بشأن الديمقراطية يمثل إنجازا بارزا لأنه كانت المرة الأولى التي تتفق فيها مؤسسات الدولة من العديد من البلدان المختلفة على العناصر الأساسية للديمقراطية بما في ذلك المبادئ الأساسية مثل الانتخابات الحرة والنزيهة وحقوق الإنسان وسيادة القانون والمساواة بين الجنسين والمساواة وحرية التعبير والحاجة إلى برلمانات قوية .

ونوه الاتحاد البرلماني إلى أن جزء من الحملة سيقوم بطرح عريضة على الانترنت لمدة عام بغرض تشجيع الزعماء البرلمانيين والحكوميين على التمسك بمبادئ وقواعد الديمقراطية على أن تعرض التوقيعات على العريضة على برلمانات العالم والأمم المتحدة في عام 2018 .

المصدر : صدي البلد