مجند المنوفية شهيد سيناء الابن الأكبر لوالديه ووالدته تستقل سيارة جثمانه أثناء جنازته .. صور
خيم الحزن علي قرية كفر القلشي بمركز تلا بمحافظة المنوفية اليوم الأربعاء عقب نبأ وفاة ابن القرية المجند اسلام فايز شريف ٢١ سنة عقب استشهاده بالحادث الإرهابي بسيناء مساء الاثنين.

وقال والد الشهيد فايز شريف عامل باليومية ان اسلام نجله الاكبر حيث انه له شقيقتان واخ اصغر وكان يعتبره سنده في الدنيا حيث كان سيعتمد عليه بعد تخرجه من الجيش للعمل ومساعدته علي ظروف الحياه قائلا " نحتسبه عند الله من الشهداء امانه وربنا استردها ".

وأصرت والدته ربة المنزل علي استقلال سيارة المطافي الذي وضع عليها الجثمان أثناء الجنازة العسكرية مرددة " حسبي الله ونعم الوكيل من اللي حرموني من نور عيني اسلام".

واضاف عادل يونس صديق الشهيد انه كان يتسم بالطيبة وحسن الخلق يين الجميع قائلا " كان ابن موت " فقد كان خلوقا مع الجميع وكنا نخشي استشهاده نظرا لصعوبة الوضع في سيناء.

وكان المئات من أهالي قرية "كفر القلشي" التابعة لمركز ومدينة تلا قد شيعوا جثمان المجند "إسلام فايز شريف" 21 عامًا من قوة أمن شمال سيناء الذي استشهد في حادث سيناء الإرهابي أول أمس الإثنين عقب التعرف على جثته المتفحمة من خلال عمل تحليل "dna".

وأقيمت جنازة عسكرية للشهيد من المسجد الكبير بالقرية وسط حضور للقيادات الأمنية والتنفيذية.

وردد المشيعون هتافات معادية للإرهاب منها "لا إله الله والشهيد حبيب الله" و"يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح" و"لا إله إلا الله والإرهاب عدو الله" مطالبين بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة.

المصدر : صدي البلد