محافظ دمياط: "رفضت طلب نواب بمنحهم 10 كراسات شروط لورش مدينة الأثاث"
استنكر الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط حملات التشكيك المستمرة فى المشروعات التنموية خاصة مشروع تأسيس مدينة الآثاث بشطا مؤكدًا أن الدولة لا تقوم بتوزيع ورش للأثاث بدون مقابل.

ولفت المحافظ خلال المؤتمر الصحفي الذى عقده مجلس إدارة مدينة دمياط للأثاث بدمياط لعرض بنود كراسة الشروط الخاصة بالورش الصغيرة والمتوسطة إلى أن مدينة الأثاث متاحة للجميع من أصغر صانع أثاث وحتى أكبر مستثمر فى العالم موضحًا أن التقدم لشراء كراسة الشروط متاح للجميع بالسجل التجارى أو الصناعى أو بتعهد بتقديمه بعد حصوله على الكراسة.

وأشار: "لن نسمح بالمتاجرة بكراسة الشروط الخاصة بالمرحلة الأولى لـ250 ورشة بمشروع مدينة الآثاث حيث رفضت طلب عدد من نواب البرلمان بالحصول على 10 كراسات لتوزيعها بأنفسهم" مجاملة لأبناء دائرتهم.

وأثبت أن هذا المشروع ترعاه الدولة ويرعاه الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى وافق على منح قروض بفائدة 5% على 11 عامًا ويكون أول عام سماح ويسدد الباقى على أقساط وبعد تسديد قيمة الوحدة تصبح ملك صاحبها.

يذكر أن كراسة الشروط الخاصة بالورش الصغيرة والمتوسطة تحدد طرحها في 17 سبتمبر الجارى بمكتبة #مصر العامة بمدينة دمياط كمرحلة أولى وتحتوي 250 ورشة وهى تخص الورش الصناعية لصناعة الآثاث والصناعات المغذية والتكميلية والتجميعية.

وتقام مدينة الآثاث على مساحة 331 فدانا بمنطقة شطا وتحتوي 1500 ورشة صغيرة ومتوسطة بمساحات تتراوح بين 50 مترا و100 متر و150 مترا إلى 300 المشروع يضم الورش المتوسطة والصغيرة الحجم على مساحة 72.15 فدان بينما تقام المصانع الكبيرة على مساحة 49.49 فدان.

المصدر : صدي البلد