"اقتصادية البرلمان": ارتفاع حجم التنازلات عن العملات الأجنبية يخفض سعر الدولار
ذكر النائب مدحت الشريف وكيل اللجنة الإقتصادية بالبرلمان أنه كلما زاد الإعتماد على العملة الوطنية كلما زاد حجم التنازل عن العملات الأجنبية الأمر الذى يزيد من الإحتياطى النقدى ويساهم فى تحجيم سعر الدولار.

جاء ذلك تعليقا على ما أعلن عنه طارق عامر محافظ البنك المركزى حول بلوغ حجم التنازلات عن العملات الأجنبية منذ تحرير سعر الصرف حتى الآن إلى نحو 30 مليار دولار.

وأثبت الشريف فى تصريحات خاصه لـ"صدى البلد" أن حجم التنازلات عن العملات الأجنبية من تحرير سعر الصرف سيؤدى إلى إرتفاع سعر العملة الوطنية وسيكون له فائدة على الإقتصاد المصرى خاصه فيما يتعلق بالصادرات المصرية ودرجة الإقبال السياحى.

وأشار وكيل اللجنة الإقتصادية بالبرلمان إلى أن أغلب صادراتنا من المنتجات تحتاج لمكون اجنبى الأمر الذى يؤدى إلى ضرورة الإعتماد على العملات الأجنبية فى استيراد المكونات الأجنبية.

المصدر : صدي البلد