خبير استراتيجي : أحفاد صلاح الدين يروون بذرة الانفصال لتقسيم الشرق
ذكر اللواء نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع الحربي الأسبق إن الأطماع الشخصية الضيقة هي التي تفتت الشرق الأوسط حاليا برعاية صهيونية حيث علق على استفتاء إقليم كردستان الساعي للانفصال عن العراق قائلًا: أحفاد صلاح الدين اليوم يروون بذرة تقسيم الشرق الوسط التي وضعها الصهاينة.

وأشار «سالم» في تصريح لـ«صدى البلد» أن الداعيين لهذه الانفصالات يحملون ثقافات ضيقة ذات جذور صهيونية؛ فاليهود يريدون تفتيت شعوب العالم حتى لا يكون هناك شعب أقوى منهم لأن قوة الأمم في اتحادها وعدد اليهود حول العالم لا يتعدى 14 مليون نسمة فقط.

وأعطى رئيس جهاز الاستطلاع الحربي الأسبق أمثلة على الدعوات الانفصالية التي تمت في أوروبا وفي الشرق الأوسط وإلى ما آلت إليه الأوضاع في هذه الدول؛ حيث إن دولة أو قومية تشيكوسلوفاكيا انقسمت إلى التشيك وسلوفاكيا وكلاهما الآن أصبح فقيرا وأيضا الاتحاد السوفيتي الذي كان أقوى ثاني دولة حول العالم وفي المقابل فإن أقرب محاولة للانفصال كانت في السودان وتحولت في نهاية الأمر إلى حرب أهلية.

وأوضح أنه على النقيض تماما فإن قوة الشعوب في اتحادها وتعدادها السكاني والصين مثالا لا يمكن غض الطرف عينه فرغم أنها دولة فقيرة من حيث الموارد إلا أنها من أغنى الدول من حيث الثروة البشرية التي غزت منتجاتها العالم.

المصدر : صدي البلد