"زاخر": اعتماد الفاتيكان لمسار العائلة المقدسة يحمل الخير لمصر
أكد المفكر القبطى كمال زاخر أن اعتماد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان للأيقونة الخاصة برحلة العائلة المقدسة فى #مصر كرمز رسولى للترويج لرحلة العائلة المقدسة للحج من الفاتيكان تأكيدا باعتراف الفاتيكان بمصر ورسالة موجه للغرب باعتبار #مصر دولة مهمة وآمنة.

وأشار زاخر لـ "صدى البلد " أن هذه الخطوة سوف تحمل الخير لمصر باعتبار أن نسبة تعداد الكاثوليك فى العالم 2 مليار موكدا انها سوف يكون لها مردود إيجايب لاعلان البابا فرنسيس أكثر من مرة بالحج للاماكن المقدسة فى #مصر.

وتابع زاخر أن تلك الخطوة تضعنا فى مسئولية كبيرة ومهمة لاعداد تلك الاماكن الاثرية المقدسة وتقديمها امام العالم بصورة تليق بمصر وتليق بالسائح القادم لزيارتها موضحا ان مسار العائلة المقدسة يشمل العديد من الاماكن بمختلف المحافظات وهذا يتطلب دور كبير من الدولة لاعداد وتجهيز تلك الأماكن لاستقبال السائحين.

جدير بالذكر أن يحيى راشد وزير السياحة يتوجه غدا الاربعاء إلى الفاتيكان على رأس وفد رفيع المستوى لحضور القداس الذى يقيه بابا الفاتيكان للمرة الأولى بمباركة الأيقونة الخاصة برحلة العائلة المقدسة فى #مصر وهو ما يعنى اعتماد الأيقونة كرمز رسولى للترويج لرحلة العائلة المقدسة -على غرار الرموز المعتمدة للحج من الفاتيكان- مثل شجرة الزيتون للحج بالقدس - وهو ما يعد خطوة هامة وأساسية لتضمين #مصر فى برنامج الحج الفاتيكانى لعام 2018.

وقال الوزير إن مباركة البابا لأيقونة رحلة العائلة المقدسة يأتي تتويجا للجهود التى يبذلها الرئيس لدعم السياحة وما تبذله الوزارة من جهد لإعادة إدراج مسار العائلة المقدسة على خريطة السياحة الدينية العالمية واستثمارا للنجاح الذى حققته زيارة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان إلى #مصر فى شهر أبريل الماضى.

وأثبت راشد الاهتمام الذى توليه الوزارة بمنتج السياحة الدينية وخاصة إحياء مسار العائلة المقدسة.

المصدر : صدي البلد