الصحة : القضاء على 70% من كثافة البعوض الناقل لحمى ” الدنج ” بالقصير
d60d304c95.jpg

Captureأكدت وزارة الصحة والسكان متابعه واستمراريه عمل الفرق الوقائية بقيادة الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب بمدينة القصير بمحافظة البحر الأحمر لمكافحة البعوضة الناقلة لحمى ” الدنج” مشيرة الى عدم تسجيل أى حالات وفيات نتيجة هذه الحمى وعدد من ظهر عليهم الأعراض فى تناقص مستمر نتيجة الاجراءات الوقائية المتخذة.

وأوضح ” قنديل ” انه تم عقد إجتماعا مع اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر بديوان عام الوحدة المحلية لمدينة القصير مساء أمس وذلك لمتابعة الإجراءات والتأكيد على التوعية الصحية للمواطنين كما حضر الاجتماع رئيس شركة المياه والصرف الصحي بالمحافظة لمتابعة أعمال تطهير وتفريغ مياه الخزانات القديمة واستبدالها بأخرى جديده وتغطية بيارات الصرف الصحي وحرص “قنديل ” على المرور على الأبيار لمتابعة الموقف على أرض الواقع.

وأشار ” قنديل ” أنه تم التنسيق مع كلا من الاداره التعليمية و إدارة الأوقاف لعمل ندوات تثقيفية وتوعوية لطلاب المدارس وكذلك لإلقاء خطبة الجمعه عن النظافة العامة لافتا الى انه تم زيادة أعداد الفرق الوقائية لتصل الى ٧٢ فرد من أطباء وأخصائيين مقسمين الى ٥ مجموعات من مختلف الإدارات لمتابعة الإجراءات فيما يخص رش البعوض واليرقات فى الهواء والمياء والتأكد من تغطية خزانات المياه بأغطية من ” الفايبر” مؤكدا أنه تم القضاء على اكثر من ٧٠ ٪‏ من كثافة البعوض واليرقات .

وقام ” قنديل ” بمجازات مدير الرعايه الأساسيه لتقصيره في إعداد التقارير الخاصة بأعداد المرضى المترددين على مستشفيات المديرية والمشتبه بإصابتهم بالحمى جاء ذلك خلال اجتماعه مساء أمس بمديريه الشئون الصحية بالبحر الأحمرو بحضور الدكتوره نجلاء شطا وكيل الوزارة وجميع قيادات المديريه لعرض واستلام لتقارير من جميع الإدارات الخاصة بأعداد المرضى المشتبه فى إصابتهم.

وفى سياق متصل أشار الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان الى شن حملة من إدارة التفتيش الصيدلي على الصيدليات أسفرت عن إغلاق ٣ صيدليات وذلك لإستغلالهم المواطنين وإدعائهم بوجود ما يعرف” بفاكسين حمى الدنج” لعلاج الحمى وهو عبارة عن خليط من ٣ حقن كورتيزون ومضاد حيوي ومسكن ويتم بيعه ب ٦٥ جنيه وهمآ وخداعا للمرضى.

وفى ذات السياق ذكر ” مجاهد ” أن إدارة العلاج الحر بالمحافظة قامت بإغلاق معمل للتحاليل يدعي على مواقع التواصل الاجتماعي بانه يقوم لسحب عينات الدم للكشف عن حمى الدنج مضيفا أنه تم توجيه الرائدات الريفيات نظرا لما لهم من دور هام فى المجال التوعوى والارشادى بالعمل جنبا الى جنب مع الفرق الوقائية لتوعية المواطنين واتباع الطرق الصحية السليمة للقضاء على البعوض واليرقات نهائيا خلال أسبوعين .

وناشدت وزارة الصحة والسكان المواطنين بعدم الإنسياق وراء الشائعات والتى تهدف الى استغلالهم مؤكدة على استمرار حملاتها الرقابية على الصيدليات والمنشأت الطبية الخاصة للتأكد من عدم استغلال المواطنين والضرب بيد من حديد على أيد المستغلين منوه بأن المستشفيات الحكومية تقوم بدورها العلاجى والتوعوي على أكمل وجه .

فيما أكد ” مجاهد ” أن الحالات التى تلقتها المستشفيات والمشتبه بإصابتهم كانت تعانى من أعراض تتراوح ما بين ارتفاع في درجة الحرارة وصداع وآلام في العضلات وتحسنت جميعها وخرجوا جميعا من المستشفيات خروج تحسن لافتا الى أن هذا العرض لم يظهر الا بمحافظة البحر الأحمر فقط .

وقال ” مجاهد ” أن أعراض حمى ” الدنج ” تتمثل فى ارتفاع بدرجة الحرارة وصداع والأم فى العضلات وعلاجها عبارة عن علاج لهذه الاعراض فقط (مسكنات وخافض حرارة) ملمحا الى أن الحمى لا تنتقل من شخص لأخر عن طريق المخالطة أو اللمس أو اللعاب بل تصيب الانسان نتيجة لدغة البعوضة الناقلة للمرض من مصاب الى أخر مؤكدا ان الإصابة بهذة الحمى لا تؤدي إلى الوفاة.

المصدر : وكالة أنباء أونا