مستشار رئيس الوزراء الماليزي السابق: 5 شركات صينية مستعدة للاستثمار في مصر بشروط الحكومة
ذكر هشام فتحى مستشار رئيس الوزراء الماليزي السابق وخبير الاقتصاد الدولى إن هناك تحالفا لـ 5 شركات صينية متقدمة للاستثمار في #مصر تقدموا بطلب إلى وزارة الإسكان المصرية لبناء 250 ألف وحدة سكنية فى إطار مشروعات الإسكان القومى برأسمال يبلغ 5 مليارات دولار.

وأشار في تصريحات خاصة لـ" صدى البلد" أن تحالف تلك الشركات الصينية يضم شركة حكومية وثلاث شركات من أكبر عشر شركات فى الصين برأسمال يتجاوز 220 مليار دولار ومنهم شركة نفذت 1460 مشروعا في 116 دولة بقيمة 74 مليار دولار خلال عام 2015 منها مطار الكويت الدولي ومشروعات بالإمارات والسعودية وكل هذه المشروعات مرفقة بالملف الذي تقدموا به لوزارة الإسكان المصرية.

وأوضح فتحى أهمية هذه الشركات العالمية والدولية والثقة الكبرى التى استحوذت عليها فى كافة بلدان العالم التى قامت بأعمال ومشروعات كبرى بها ما يجعل لهذه الشركات الثقة الكبرى داخل #مصر والتعامل مع الحكومة المصرية مشددًا على أن #مصر هى بوابة إفريقيا الرئيسية وأن مناخ الاستثمار فى #مصر أصبح جاذبا لكبرى الشركات العالمية وخاصة فى شرق آسيا والصين ولكن هناك بعض المعوقات من أعمال روتينية وغيرها ملمحا إلى أنه رغم لقاء ممثلى الشركة المهندس مصطفى مدبولى وزير الإسكان وترحابه الشديد وتقدمهم بطلب لمعهد بحوث الإسكان والموافقة على كود البناء وتقديم الملاءات المالية والحسابات البنكية منذ شهرين إلا أنهم ينتظرون الرد إلى الآن.

وأثبت هشام أن المجموعة الصينية على استعداد للاستثمار فى الطرق والكبارى والطاقة والبترول والدخول في شراكة استراتيجية حسب أولويات الحكومة المصرية بقيمة عقود مؤجلة يتم الإتفاق عليها مشيرًا إلى أن #مصر ستشهد طفرة اقتصادية فى ظل الاكتشافات البترولية الأخيرة باعتبار قطاع البترول من أهم القطاعات الحيوية فى الدولة.

وأشار "الخبير الاقتصادي العالمى" إلى أن مفهوم "الاستثمار " ينطبق على حالتين مختلفتين الأولى بأن المستثمر يأتى بالمال بهدف امتلاك شيء فى الدولة يحقق من ورائه أرباحا وعوائد لسنوات طويلة والحالة الأخرى هو الاستثمار فى الدولة وهذا النوع ينطبق على المجموعة الصينية من خلال تنفيذ احتياجات وأولويات الدولة بقيمة عقود مؤجلة.

المصدر : صدي البلد