رئيس المخابرات يدعو حماس وفتح لزيارة القاهرة الأسبوع القادم لاستكمال بحث ملف المصالحة
وجه مبعوث الرئيس عبدالفتاح #السيسي إلى الأراضي الفلسطينية اللواء خالد فوزي رئيس جهازالمخابرات العامة الدعوة إلى حركتي حماس وفتح لزيارة القاهرة الأسبوع القادم ؛ من أجل استكمال بحث ملف المصالحة لإنهاء الانقسام على الأرض.

وقال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في كلمة له خلال اللقاء مع الوزير فوزي اليوم في غزة: "إننا قبلنا الدعوة التي وجهها اللواء فوزي" مضيفا: "إن هذه الزيارة تمنحنا الكثير من التفاؤل بأن الانقسام أصبح خلف ظهورنا وصفحة انطوت إلى الأبد".

وتابع: "لقد بدأنا الخطوة الأولى على طريق الأميال ولكنها خطوة هامة وثابتة وقوية تمثلت في المبادرة التي أعلناها من القاهرة العزيزة علينا وهذا يعني لنا ولشعبنا الكثير وهذه الخطوة التي أدت إلى حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني في قطاع غزة وصولا إلى الانتخابات خطوة مهمة ووجدنا أيضا أن إخواننا في حركة فتح وفي رام الله عندهم ذات الإرادة وذات التوجه الصادق وأيضا ذات التقدير المشترك من فتح وحماس وبقية الفصائل الفلسطينية في جهود #مصر ودورها المركزي والراسخ في دعم مصالحتنا ووحدتنا الوطنية".

وقال: "لذلك يحدونا الأمل أن ما بدأناه سننتهي به..ونقول لكم أمام شعبنا..قد يكون على الطريق بعض الصعاب ولكن سنحقق المصالحة مهما كان الثمن وسنعالج القضايا مهما كانت الصعوبات لأننا ركبنا القطار وطبيعة السكة الحديد بأن القطار يمشي إلى الأمام ولا يرجع إلى الخلف".

وأشار: "نتشرف بتلبية دعوة الوزير فوزي للقاء مع حركة فتح الأسبوع القادم في القاهرة لنبدأ الحوار المباشر في الملفات ذات الصلة مع الحكومة في وجود إخواننا في #مصر الذين يمثلون لنا جميعا كفلسطينيين وعرب الدعم والسند.. سنتفاهم وسنعزز الشراكة بيننا وسنبني لأجيالنا المستقبلية ما يعزز حريتها في أرضها ووطنها فلسطين الحبيبة وعاصمتها القدس".

ومن جانبه ذكر الوزير فوزي: "إنني شاهدت مدى تجاوب الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وخروجه إلى الشوارع بأعداد كبيرة وإن هذا يدل على أننا نسير على الطريق الصحيح لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام".

وتابع: "يجب أن نستفيد من وجود الرئيس #السيسي وأفكاره التي أكد عليها دائما بأنه يجب أن نبني ونعمر وننشر السلام ونحافظ عليه" قائلا: "أنتم قادرون "موجها كلامه إلى حماس" على تنفيذ وعودكم وننتظركم في القاهرة وسيكتب التاريخ لكم أنكم تمكنتم من العبور من الانقسام البغيض".

وأثبت وقوف #مصر الدائم ومساندتها لأي جهود مخلصة تحقق آمال الشعب الفلسطيني: "لقد صدرت تعليمات من الرئيس #السيسي للقائمين على ملف المصالحة لبذل قصارى جهدهم لإعادة التلاحم الفلسطيني وسنكون مستعدين دائما من أجل هذه الجهود".

ووجه الوزير "فوزي" الشكر والتقدير للسلطة الفلسطينية وحركة حماس ومختلف الفصائل على تجاوبها مع التحرك المصري معربًا عن أمله في أن يتم خلال اللقاءات المقبلة إنجاز تطلعات الشعب الفلسطيني كما أعرب عن شعوره بالسعادة الغامرة لوجوده بينهم.

المصدر : صدي البلد