ننشر تفاصيل اجتماع «أبو الفدا» برئاسة نقيب مهندسي مصر

عقد مساء الثلاثاء طارق النبراوي نقيب مهندسي #مصر لقاءً مفتوحًا مع المهندسين بنادي أبو الفدا تناول فيه نتائج زيارته لكل من دولتى تنزانيا ورواندا مؤخرًا للمشاركة بمؤتمر الهيئات والنقابات الهندسية الأفريقية. 

وأثبت "النبراوى" على المردود القوي لهاتين الزيارتين لافتًا إلى أنه تم التعاون بين الوفد المصري وبعض الوفود الأفريقية وتوجت الزيارة لكلتا الدولتين بعقد عدة بروتوكولات وهو الهدف الذي تسير فيه النقابة لخلق فرص عمل للمهندسين المصريين وفتح أسواق أفريقيا أمام المكاتب الاستشارية الهندسية.

كما ألقى "النبراوي" الضوء على مؤتمر الإعمار العربي الذي سيعقد على مدار ثلاثة أيام من 9 إلى 11 أكتوبر الجاري بنقابة المهندسين بمشاركة ممثلين عن نقابات سوريا والعراق ملمحا إلى أنه تم الإعداد للمؤتمر بشكل جيد وأنه يستهدف من خلاله أن يكون للمهندس المصري دور كبير في إعادة الإعمار بهذه البلاد الشقيقة.

وتناول نقيب المهندسين الاجتماع الرسمي الأول للجنة التأسيسية لمستشفى بدر والذي عقد الثلاثاء بمقر النقابة بحضور بعض الوزراء الحاليين والسابقين وعدد من الشخصيات الهندسية الكبيرة أعضاء اللجنة آملين أن يقدموا لشعب #مصر مشروعًا طبيًا عملاقًا داعيًا جموع الشعب المساهمة فيه واصفًا إياه بأنه مشروع علاجي عالمي بدون استهداف للربح.

كما تناول المهندس طارق النبراوي عدة قضايا تتبناها النقابة وبقوة ومنها التدريب والدفاع عن أبناء المهنة والذي يعد جزء أصيل من أهداف النقابة ضاربًا المثل بقضية مهندسي المطار والذي حضرها بنفسه للدفاع عنهم.

واستعرض نقيب المهندسين مع الحضور موقف "مجمع كفر ربيع ومصنع المكرونة" واللذان تم اتخاذ قرار بتأجيرهما حيث يصعب على النقابة إدارتهما أو صرف عشرات الملايين عليهما دون جدوى.

وشدّد "النبراوي" خلال اللقاء على أن نقابة المهندسين كما تقف خلف أعضائها للحصول على حقوقهم فإنها أيضًا لا تتوانى في اتخاذ أي قرار ضد من يثبت عليه الفساد في أي مجال يعمل فيه.

كما أكد على موقف النقابة المجتمعي تجاه القضايا القومية متخذًا قضية النهوض بصناعة الغزل والنسيج والتي تبنتها النقابة بشكل كبير وعقدت من أجلها المؤتمرات والندوات والخروج بتوصيات تم عرضها على رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية الأمر الذي أولاه رئيس الجمهورية عناية خاصة واهتمام كبير.

المصدر : صدي البلد