أحد أبطال حرب أكتوبر يفجر مفاجأة بخصوص حرب 73
ذكر اللواء محمد الغباري مدير كلية الدفاع الوطني الأسبق وأحد أبطال حرب أكتوبر إن دعم أمريكا لإسرائيل في حرب أكتوبر لم يتوقف عند تزويدها بالسلاح فقط بل إن قيادة الحرب كانت أمريكية مساندة للقيادة الإسرائيلية.

وأشار «الغباري» في تصريح لـ«صدى البلد» أن هناك معلومة لا يعرفها الكثيرون وهي أن إسرائيل كانت في حيرة من تحديد موعد الحرب حتى إنهم قبل حرب أكتوبر طلبوا من الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون بإمدادهم بقيادة أمريكية ميدانية وهو ما تم حيث كان هناك قيادة أمريكية في الجبهة الشمالية وأخرى على الجبهة الجنوبية لمساندة القيادة الإسرائيلية لافتا إلى أن هذه المعلومة كشفتها وثائق لجنة إجراناط التي تم الكشف عنها في أبريل 2016 وهي اللجنة التي كانت مكلفة بدراسة حرب أكتوبر.

وفيما يتعلق بمواقف الدول العربية في حرب أكتوبر أكد مدير كلية الدفاع الوطني أن العرب وقفوا مع #مصر ضد إسرائيل؛ حيث إن (سوريا) كانت شريكا أساسيا في الحرب ضد إسرائيل وشكلت توازنًا في الحرب وهذا سر إصرار #مصر في الوقت الحالي على أن تظل سوريا دولة متماسكة وأيضًا الجزائر شاركت بلواء مدرعات لسد خسائر #مصر وأيضا سرب طائرات جوية وكان هذا ردا لجميل الرئيس الراحل جمال عبدالناصر الذي أرسل مجموعات قتالية لمساندة الثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي.

وتابع: وليبيا شاركت بسرب طائرات وكذلك العراق شارك بسرب طائرات وأيضًا الكويت ساندت #مصر بكتيبة في منطقة فايد وتونس ساركت بفوج مشاه في بور سعيد والسودان بلواء كامل بالإضافة إلى الدعم المادي؛ حيث ساند العرب #مصر ماديا تعويضا عن غلق قناة السويس وهذا كان توصية من مؤتمر الخرطوم الذي عقد عام 1967.

أما من الدول الغربية التي دعمت #مصر في حربها ضد إسرائيل أكد اللواء أركان حرب أن يوغسلافيا ساندت #مصر بالسلاح وساندتها سياسيا أيضا.

وعلى الجانب الآخر ساند الغرب كله إسرائيل وعلى أسهم أمريكا التي شاركت حتى في قيادة الحرب بالإضافة إلى فرنسا التي ساندت #مصر بطائرات ميراج.

المصدر : صدي البلد