جامعة المنصورة تحتفل بتخرج أول دفعة من مشروع HOPES الممول من الاتحاد الأوروبي
نظم قطاع شئون التعليم والطلاب بجامعة المنصورة حفل تخرج الدفعة الأولي من مشروع HOPES الممول من الاتحاد الأوروبي بقاعة الدكتور المهدى الباسوسي بمستشفى الأطفال والذي تقوم جامعة المنصورة بتنفيذه طبقا لتوجيهات المجلس الأعلى للجامعات المصرية تحت رعاية الدكتور محمد القناوى رئيس الجامعة وريادة الدكتور أشرف عبد الباسط نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

حيث يقوم المشروع علي فتح آفاق جديدة للطلاب السوريين بالجامعات المصرية و تقديم الدعم و يد العون و المساعدة فيما يتعلق بمرحلتي التعليم الجامعي و ما بعد التعليم الجامعي من البحث عن فرص عمل و بناء مسار مهني قوي يمكنهم من مواجهة الأزمة ببلادهم .

كما أن المشروع مدعم من قبل العديد من الهيئات الأوروبية كالهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي, المجلس الثقافي البريطاني, الوكالة الوطنية لترويج التعليم العالي الفرنسي بالخارج, و المنظمة الهولندية للتعاون الدولي في مجال التعليم العالي.

كما حضر الحفل هارى هاينز المدير الإقليمى للمشروع الدكتور رومان لوكشايتر مدير الهيئة الالمانية للتبادل الأكاديمىDAAD ديفيد تاونهيل ممثلا عن السيد جيف ستيتر مدير المجلس الثقافي البريطاني بالقاهرة British Council جون بارنهام مدير نظم تعليم اللغة الانجليزية فى #مصر والشرق الأوسط , نانسي فانوس المرشد الأكاديمي و منسق برنامج المنح التابع لـمشروع HOPES يحيى البرادى من هيئة (DAA) الدكتور محمد شوقى ممثلا عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين UNHCR الدكتور أسماء مصطفى عميد كلية التربية, الدكتور رضا سيد أحمد عميد كلية الاداب و الدكتور محمد عزمي خفاجي رئيس قسم الصحة العامة و طب المجتمع بكلية الطب و كلًا من الدكتورة سماح السعيد منسق عام المشروع بجامعة المنصورة الدكتورة بسمة عوض سرحان الدكتور شروق ياسر الدكتورة سارة طارق , الدكتور محمد جاد الله المدربين بالمشروع .

فيما أشاد هاري هاينز قد بماحققته جامعة المنصورة من نجاحات طوال فترة العمل بالمشروع كما أكد تاونهيل على أن المجلس الثقافي البريطاني لايدخل في شراكات إلا مع هيئات و مؤسسسات تعليميه ذات ثقل و أن ما حققته جامعة المنصورة خلال العام الماضي يؤكد على أنها من المؤسسات الأكاديمية ذات الشأن الكبير التي تستحق شراكات مع هيئات ذات شأن و سمعة طيبة كالاربع هيئات السالف ذكرها وقد حصل 6 طلاب سوريين علي 6 منح لدراسة درجة الماجستير بجامعة المنصورة.

وأشار الدكتور أشرف عبد الباسط إلى أنه وفقا لخطة قطاع شئون التعليم والطلاب لتأهيل الطلاب لسوق العمل وتزويدهم المستمر بالمعارف والخبرات و بناء علي توجيهات المجلس الأعلى للجامعات قامت جامعة المنصورة بتنفيذ المشروع و بهذا تكون جامعة المنصورة قد انتهت من تخريج أول دفعة للمشروع في سابقة تعد الأولى بين الجامعات المصرية والجامعات بالشرق الأوسط و شمال إفريقيا.

ومن المقرر استقبال دفعة جديدة من الطلاب للإستفادة من المشروع وسيتم الإعلان عنها قريبًا من خلال موقع جامعة المنصورة و بكليات الجامعة المختلفة لإتاحة الفرصة لجميع الطلاب ممن ينطبق عليهم الشروط الإلتحاق بالبرنامج كما قام طلاب مشروع HOPES بجامعة المنصورة بتحية الضيوف بعرض دبكه سوري. و تم تكريم الطلاب و توزيع شهادات التخرج من البرنامج.

المصدر : صدي البلد