وفد من نواب البرلمان وقيادات القومى للمرأة يزور دار الشناوى للأيتام بالمنصورة..صور
قام وفد من أعضاء مجلس النواب وقيادات من المجلس القومي للمرأة بزيارة لمؤسسة مبرة الشناوي لرعاية الأيتام بالمنصورة وخلال الزيارة أشاد الوفد الزائر بمستوى الخدمات الشاملة التى تقدمها المؤسسة لأبنائها الأيتام ومستوى وعى وثقافة الأمهات البديلة وإلمامهن بدورهن في تنشئة وتربية الأطفال الأيتام ومستوى الحرفية وإجادة الأداء للفريق الإداري داخل المؤسسة.

ضم الوفد الزائر النائبة الدكتورة هبة هجرس عضو لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة بالبرلمان عضو المجلسين القومي للمرأة والقومى للإعاقة والنائب نبيل الجمل وكيل اللجنة التشريعية بمجلس النواب والأستاذة الدكتورة فرحة عبدالعزيز مأمون نائب رئيس جامعة المنصورة الأسبق مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بالدقهلية والكاتب الصحفى عصام عبدالرحمن عضو لجنة المرأة ذات الإعاقة بالقومى للمرأة.

تفقد الوفد الزائر محتويات المكان من غرف إقامة للأطفال الأيتام وغرف إعاشة ومخازن ومطابخ وأماكن الترفيه والتريض واطلع على الخدمات الحياتية والتربوية التى تقدمها المؤسسة لأبنائها.

وخلال الزيارة قدمت النائبة الدكتورة هبة هجرس الشكر لمجلس إدارة مؤسسة مبرة الشناوى على حسن إدارتهم للمكان وعلى الأداء المتميز لجميع أعضاء فريق العمل في تنشئة وتربية الأطفال أبناء المؤسسة وهو ما انعكس بشكل ايجابى على وضع الأبناء الأيتام صحيا وتربويا وحياتيا.

وأوضحت هجرس أنها بصفتها عضو لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة بالبرلمان وكونها نائبة عن جموع الشعب المصرى تهتم بالشرائح المهمشة والأكثر احتياج للرعاية فقد زارت عدد كبير من دور الأيتام وصدمت من تدنى مستوى أداء معظم هذه الدور في رعاية الأبناء الأيتام إلا أن زيارتها لمؤسسة مبرة الشناوى كانت كاشفة لها عن وجود مؤسسات أهلية محل فخر لكل المصريين وأن من حق هذه المؤسسات التى تعمل بإخلاص وتفانى في خدمة الأبناء الأيتام مثل مبرة الشناوى أن يعرف الراى العام كله هذه الجهود وان يعمل الجميع على تذليل ما يعترى مسار عملها من عقبات وحل ما يوجها من مشكلات حتى يستمر تدفق هذا العطاء.

من جانبه أكد النائب نبيل الجمل انه كونه نائبا عن محافظة الدقهلية وبحكم دوره النيابى فقد زار هذه المؤسسة أكثر من مرة ويفخر بان تحتوي محافظته هذا النموذج الناجح في رعاية شريحة الأطفال الأيتام كونها تضرب المثل لجميع دور رعاية الأيتام في أنحاء #مصر في حسن أداء فريق العمل وإجادة إدارة المكان من جانب القائمين عليه.

وأشار الجمل إلى أن الفريق الزائر وبجانب ما شاهده من حسن أداء داخل المكان وقف خلال الزيارة على بعض المعوقات التى تواجه القائمين على العمل بمبرة الشناوى ومنها أن الدار رغم ما بها من إمكانيات وخدمات لا يحيل إليها المسئولين أطفال جدد منذ أكثر من 6 شهور وهو ما يثير الدهشة إذ كيف نبحث عن مستوى جيد لخدمات للأبناء الأيتام وعندما تتوافر هذه الخدمات لا نحيل الأطفال الأيتام إليها.

من جانبها أعربت الدكتورة فرحة عبدالعزيز عن امتنانها لكل العاملين داخل مبرة الشناوى على حسن أداءهم ورعايتهم للأيتام موضحة أن مبرة الشناوى بما تقدمه من خدمات لشرائح الأيتام تعتبر منارة إنسانية من منارات الدقهلية ولابد لوسائل الإعلام أن تحسن تقديم مثل هذه النماذج للراى العام مطالبة بان تنظم المدارس والجامعات بأنحاء المحافظة زيارات متعددة لأبنائها الطلاب لكل المؤسسات الأهلية المجيدة في عطاءها الخيرى مثل مبرة الشناوى لكى يتم نزرع في نفوس طلابنا حب العمل الخيرى من خلال اطلاعهم على هذه النماذج الجيدة .

المصدر : صدي البلد