صائد الدبابات للشباب:ابحثوا عن القدوة الحسنة..مصر تسير على الطريق الصحيح

محمد المصرى صائد الدبابات أحد أبطال حرب أكتوبر وابن أبو المطامير بالبحيرة عشق تراب #مصر وحارب ودمر 27 دبابة وهو فى ريعان شبابه وأجبر عساف ياجوري على التحية العسكرية له تقديرا لشجاعة وبسالة الجندى المصرى .

"صدى البلد" يلتقى صائد الدبابات فى لقاء فريد من نوعه وسط أحفاده على أرض #مصر الطيبة.

أكد البطل محمد المصري ابن مركز أبو المطامير بالبحيرة والشهير بلقب " صائد الدبابات " بحرب السادس من أكتوبر سنة 1973 علي أن #مصر تسير على الطريق الصحيح في إعادة البناء لجميع المؤسسات بالدولة رغم التحديات الصعبة التي تتعرض لها بالمؤمرات الخارجية والحرب علي الإرهاب الأسود في سيناء الغالية مطالبا المصريين بالصبر والوقوف بجانب القيادة السياسية في الدولة برئاسة الرئيس عبد الفتاح #السيسي والعمل علي البناء وزيادة الإنتاج في شتي المجالات لوقف أي محاولة تهدد أمن واستقرار الوطن.

وأوضح" المصرى " أن المصريين ليس لديهم طابع العنف العرقي علي مر التاريخ وأن الدم المصري طول عمره طاهر لم تتلوث بدماء الغزاة والمستعمرين سواء كان بالنسب والزواج أو المؤامرة ضد الوطنلافتا أن الإنسان المصري له طبيعته وسيكولوجيته بين الشعوب منذ فجر التاريخ وحيث أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بمصر وشعبها فهي بلد الأمن والأمان هذا بالإضافة لكرم المصريين.

وأشار صائد الدبابات إلى أن الحرب الآن اختلفت تماما وتنوعت عن الماضى وليست بالسلاح فقط بل بالفكر والعقيدة والاقتصاد لافتا إلى الغزو الفكرى وحروب الجيل الرابع التي تمارس حاليا علي #مصر وبعض الدول العربية. 

وأثبت المصري أنه تحت أمر الوطن والفداء بروحه في أي وقت للعمل في أي مجال وليس شرطا في القوات المسلحة والمهم المشاركة في فى إعادة بناء الوطن ملمحا إلى أنه يحرص دائما على غرس الانتماء للوطن والتضحية فى نفوس أحفاده وأنه دائما يحكى لهم ذكرياته وبطولاته وبطولاته القيادات الجنود المصريين  بحرب السادس من أكتوبر .

وأشار بأنه  سيظل طوال عمره يوصل رسالته في أي وقت لأنها رسالة شرف لازم توصل وخاصة لشباب #مصر قائلا لهم "ابحثوا عن القدوة الحسنة ولا تلتفتوا للفيس ومواقع التواصل الاجتماعى واشاعاتها المغرضة وانا شاب فى مثل سنكم خضت حرب أكتوبر ودمرت 27 دبابة " بحرب أكتوبر

وتابع المصرى: إن الانتصار فى حرب أكتوبر 1973 على العدو الإسرائيلى لم يأتْ من فراغ حيث  تم الإعداد للحرب جيدا والتدريب لمدة 20 ساعة يوميااستعداد لساعة الصفر التى حددتها القيادة العسكرية مؤكدا بان الجيش المصرى مصنع الرجال الأبطال فى التضحية والفداء للحفاظ على تراب الوطن على مر العصور لافتا إلى أن #مصر لم ولن تنجب "بطل بلبانه"

وأشار المصري إلى أنه نجح وهو فى سن 24 سنة  خلال حرب أكتوبر فى تدمير 27 دبابة للعدو الإسرائيلى من بينها دبابة قائد لواء مدرع 190 عساف ياجوري الذى تم أسره وطلب مقابلتى لدى قائد الكتيبة وعندما رآنى أدى التحية العسكرية لي لافتا  الى أن الجيش المصرى يخوض حرباشرسة فى سيناء ضد تنظيمات دولية  ومصر محتاجة رجالة تحافظ على امن وامان البلاد من الجماعات المتطرفة الممولة من دول تريد ان تحويلنا إلى نماذج أخرى مثل "العراق سوريا ليبيا اليمن " وتريد نشر الفوضى وعدم استقرار الأوضاع فى بلدنا #مصر. />

المصدر : صدي البلد