"الويبو" تعتمد مكتب براءات الاختراع المصري مكتب بحث وفحص دولي حتى عام 2027
تلقى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرا من الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا حول اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية "الويبو" بجنيف والتي اعتمدت مكتب براءات الاختراع المصري مكتب بحث وفحص دولي حتى عام 2027.

وأوضح الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا فى تصريح اليوم أن وفد #مصر الذي ضم المهندس عادل عويضة المشرف على مكتب البراءات والدكتورة منى يحيى مدير الفحص الفني قدم الملف الخاص لتجديد المكتب المصري للبراءات كسلطة بحث وفحص دولية في إطار معاهده التعاون بشأن البراءات للغتين العربية والإنجليزية وتم الموافقة من قبل الدول الأعضاء على التجديد لمدة عشر سنوات وحتى ديسمبر ٢٠٢٧ .

وأشار أن لجنة التعاون التقني لمعاهدة التعاون الدولي بشأن البراءات أوردت في تقريرها أن المكتب المصري استوفى كافة المعايير التي تؤهله كمكتب بحث وفحص دولي ملمحا الى أن الملف المصري استعرض كل مقومات مكتب براءات الاختراع المصري من حيث القوى البشرية المدربة على أعلى المستويات حيث أن ٣٠% من الفاحصين الفنيين من الحاصلين على الدرجات العلمية ماجستير ودكتوراه وكذلك البنية التحتية من أجهزة ومعدات وبرامج حاسب آلى وقواعد بيانات وتطبيق معايير الجودة التي تتطلبها
المعاهدة والتي توفى بكل المتطلبات التي تشترطها معاهده التعاون الدولي لقيام أي مكتب كسلطة دولية للبحث والفحص.
وأثبت أن هذا الاختيار جاء ليتوج المكتب المصري للبراءات بأكاديمية البحث العلمي ليكون واحدا من ٢٠ مكتبا تم اختيارهم للعمل كسلطة بحث دولي من بين ١٥٢ دولة على مستوى العالم والوحيد الذي يناط له البحث باللغة العربية بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية .
واشار الى أن المكتب المصري للبراءات هو الوحيد الذي له هذه السلطة على مستوى الدول الإفريقية ودول الشرق الأوسط مما يسهم في دعم الابتكار والاختراع على المستوى العربي والإفريقي وسوف يسهم المكتب في توطيد الروابط والعلاقات على المستويين العربي والإفريقي حيث يقدم المكتب المصري للبراءات خدمات البحث والفحص الدولي للمكاتب العربية والإفريقية .
وأثبت أنه يعد بيتا من بيوت الخبرة على المستوى العربي والإفريقي حيث يوجد به أكثر من ١٠٠ فاحص فني مدرب على إجراءات البحث والفحص ويتم الاستعانة بالفاحصين الفنيين كخبراء من قبل المنظمة العالمية للملكية الفكرية وكذلك بعض المنظمات الدولية مثل الاونكتاد ومنظمة الصحة العالمية لعمل برامج تدريبية في الخارج .
وقال إنه تم على هامش اجتماعات الجمعية العامة لمنظمة الملكية الفكرية عقد اجتماعات ثنائية مع المسئولين بالمنظمة لتعظيم التعاون معها وزيادة عدد المدربين بالمكتب والاتفاق على برامج تدريبية للدول العربية والإفريقية بعد نجاح البرامج التدريبية التي تم اعدادها للدول العربية والإفريقية في الفترة الأخيرة .
ووجه صقر الشكر للبعثة المصرية برئاسة السفير عمرو رمضان حيث إن التجديد للمكتب لم يكن وليد اللحظة في اجتماعات الجمعية العامة بل سبق ذلك جهود كبيرة ودعم من البعثة كما وجه الشكر للسفير وليد عبد الناصر مدير المكتب العربي والسفير شريف سعد الله مدير أكاديمية الوايبو للملكية الفكرية على دعمهم المستمر للمكتب المصري لبراءات الاختراع بأكاديمية البحث العلمي.

المصدر : صدي البلد