رخا: لقاء «شكري» بنظيره «الفرنسي» ناقش هذه الملفات
ذكر السفير رخا أحمد حسن مساعد وزير الخارجية الأسبق وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية إن اللقاء الذى جمع وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الفرنسي بباريس يأتى فى إطار بحث عدد من الملفات الثنائية بين البلدين.

وأوضح "رخا" فى تصريحات خـاصة لـ"صدى البلد" أن هناك تناميا فى العلاقات المصرية الفرنسية فيما يخص الملف العسكري والذى شهد تطورا كبيرا فى الفترات الأخيرة بعدما حصلت #مصر على الفرقاطة "رافال" وحاملة الطائرات فضلًا عن استمرارية العلاقات التجارية بين البلدين والمأمول دفعها بشكل أكبر مما هى عليه الآن منوهًا بأن هناك تطلعات فرنسية للاستثمار بمشروعات ضخمة فى محور قناة السويس إضافة لفتح ملف السياحة الفرنسية وعودتها بقوة لمصر.

وأشار "مساعد وزير الخارجية الأسبق" أن هناك ملفات ذات اهتمام مشترك فيما يتعلق بليبيا وسوريا ومكافحة الإرهاب الذى ينعكس على أمن واستقرار أوروبا .

واستطرد"السفير رخا" أن اللقاء يبحث الخطوات الأخيرة فى الملف الليبي لاسيما بعد المبادرة الفرنسية وإستضافة الرئيس الفرنسي ماكرون لفايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية إضافة للخطوات الأخيرة فى الملف الفلسطينى وبحث التنسيق مع المعارضة السورية فى القاهرة بإعتبار فرنسا شريكا فى التحالف فى سوريا للقضاء على داعش .

وتابع: ناقش اللقاء ملف كردستان العراق وما سترتب على استقلال الإقليم من مشكلات فى الدول المجاورة وكيفية صياغة الحلول لمواجهة استقلاله.

و كان وزير الخارجية سامح شكري قد عقد جلسة محادثات صباح الجمعة مع جان إيف لو دريان وزير خارجية فرنسا تناولت سبل دعم وتعزيز العلاقات المصرية/الفرنسية وعدد من الملفات الإقليمية التي تهم البلدين.

المصدر : صدي البلد