"الديمقراطية لتحرير فلسطين" تحيي أبطال الجيشين المصري والسوري وأرواح الشهداء مَن صنعوا مجد أكتوبر
توجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في ذكرى حرب السادس من أكتوبر المجيدة بالتحية والتقدير لأبطال الجيشين المصري والعربي السوري الذين كتبوا صفحة مشرقة من صفحات النضال ضد الكيان الإسرائيلي وإحتلاله للأرض العربية وخصت بالتحية أرواح الشهداء الذي سطروا واحدة من أروع الملاحم في التاريخ العربي.. كما حيت باقي الجيوش العربية التي ساندت الأشقاء في #مصر وسوريا في حربهم لتحرير الجولان وسيناء.

ودعت الجبهة - في بيان صادر عنها اليوم الجمعة تلقى مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بعمان نسخة منه - في هذه المناسبة المجيدة لإستخلاص العبر والدروس الغنية التي صنعتها ملحمة أكتوبر البطولية والتي تؤكد أن المقاومة والصمود هما السبيل إلى طرد الاحتلال الإسرائيلي من الأرض العربية والفلسطينية كما تثبت في السياق فشل المشاريع الأمريكية في صون الحقوق القومية والوطنية في الأرض المحتلة وشق الطريق نحو الخلاص من الإحتلال والإستيطان .

كما دعت الجبهة في هذه المناسبة إلى أوسع جبهة عربية تقدمية مقاومة تعمل على توحيد نضالات الشعوب العربية وقواها السياسية الوطنية والتقدمية والديمقراطية واليسارية في معارك الخلاص من الإرهاب وإعادة بناء الدولة العربية دولة الكرامة الوطنية والعدالة الإجتماعية وفي إسناد الشعب الفلسطيني وهو يرسم هذه الأيام نهاية الإنقسام البغيض الذي استمر لأكثر من عشر سنوات والحق الأضرار الجسيمة بالقضية الوطنية الفلسطينية وبمصالح الشعب الفلسطيني.

وأثبتت الجبهة في ذكرى حرب أكتوبر المجيدة أن طريق الخلاص الوطني للشعب الفلسطيني هو في طي صفحة أوسلو مع طي صفحة الإنقسام وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني في معركة التصدي للمشاريع الأمريكية الإسرائيلية وتعزيز الإلتفاف الشعبي والسياسي حول البرنامج الوطني الفلسطيني برنامج العودة وتقرير المصير والاستقلال البرنامج الذي تم التوافق عليه في وثيقة الوفاق الوطني (2006) ودورة المجلس المركزي في 2015 وبيان اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية في 2017.

المصدر : صدي البلد