كرم جبر: بيان "بهى الدين" ضد مشيرة خطاب "عدوانى"
أدان الكاتب الصحفى كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة البيان الصادر عن بهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان -الذي يدعو فيه لعدم تأييد السفيرة مشيرة خطاب المرشحة لليونسكو لأسباب تتعلق بوجهه نظره.

ووصف "جبر" فى تصريحات خـاصة لـ"صدى البلد" أن البيان الصادر عن المنظمة الحقوقية بأنه "عدوانى" و"مغرض" مستنكرًا اتجاه المنظمة لهذا التصرف بدلا من أن تدافع عن الشخصيات المصرية المرموقة للخارج كطبيعه عمل أي منظمة حقوقية نزيهة.

واستنكر حالة الخلط التى أتى بها "بهى الدين" بالربط بين منظمة تعمل على إحياء التراث الثقافى والإشارة لحقوق الإنسان والإدعاء بالقمع وتقييد الحريات للصحفيين وإعتقالهم بمصر واصفا إياه بالربط التعسفى غير المنهجى بهدف التشوية والإساءة لصورة المرشحة المصرية المرموقة .

وشدد على ضرورة إدانة هذا البيان بكافة الأشكال مطالبا برد قوى عليه كما تم التصدى لإنتهاكات منظمة "هيومن رايتس ووتش" مشيرًا إلى أن حذو الحقوقى "بهى الدين" حذو هذه المنظمة هو نكش فى مقبرة رايتس ومحاولة مرفوضة .

وعن حديث البيان عن اعتقال وقمع الصحفيين المصريين ذكر "جبر" "لا أفهم ما علاقة منظمة اليونسكو بالصحفيين" وكان الأجدر به أن يتحري موقف النقابة والهيئات المعنية بالصحفيين عن إن كانت هناك حالات تمس حقوق الصحفيين قبل الإدلاء بإدعاءات مغرضة مشيرًا -جبر -إلى أنه أثناء إجتماعه بنقيب الصحفيين عبد المحسن سلامه أعلن أنه لم يصدر أمر اعتقال صحفى واحد فى قضايا النشر والحريات مضيفًا أن " الفترات الأخيرة شهدت حرية الصحافة حالة من التحرر الواسع حتى تم عودة كثير ممن تم إقصاؤهم فى زمن الإخوان".

المصدر : صدي البلد