"فودة" مدينة شرم الشيخ ستبهر العالم خلال منتدى الشباب الدولي .. صور
أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أن مدينة شرم الشيخ سوف تظهر خلال منتدى الشباب الدولى كمدينة عالمية جديدة سوف تبهر العالم بجمالها ورونقها ملمحا إلى أن الجميع بالمحافظة يعمل كخلية نحل كلا في مجاله والجميع يوصل الليل بالنهار لسرعة الانتهاء من أعمال تجهيز مدينة شرم الشيخ لتصبح المدينة جاهزة لاستقبال الضيوف.

وأشار المحافظ أن مدينة السلام سوف تتزين بأجمل زى وسوف تشهد عملًا متواصلًا علي مدار الساعة لكل العاملين لإنجاز أعمالهم من تشجير وزهور ستكون في استقبال الضيوف وتجميل وإضاءة ورسم ورصف طرق لإضفاء مظهر جمالي جذاب ستكون أول ما تقع عليه أعين الضيوف والسائحين فور خروجهم من بوابات المطار الدولي.

وقرر المحافظ إلغاء الإجازات والمأموريات لجميع العاملين ورفع حالة الاستعداد إلى القصوى في كافة مديريات الخدمات والوحدات المحلية والتواجد فى حالة انعقاد دائم.

وأشار المحافظ إلى أننا نعتبر أنفسنا في انعقاد مؤتمر دائم حيث تم رفع درجة الاستعدادات القصوى في كافة المرافق الحيوية بالمحافظة خاصة مدينة شرم الشيخ حيث تشهد المحافظة حالة من الاستنفار والتأهب التام بكافة مدن المحافظة في إطار رفع درجة الاستعداد القصوى بمديريات الصحة والتموين والأمن.

وأشار المحافظ أن نجاح المنتدى سيزيد الطلب على المنتج السياحي المصري وأنه لن يكون وقتها فرصة للأسعار المتدنية كما سيزيد المنتج السياحي وستزيد جولته.

أوضح المحافظ أن شرم الشيخ ستشهد على هامش المنتدى حفلات مختلفة بعدة مناطق بشرم الشيخ بالإضافة لتوزيع عدد 2000 شنطة بها كتيبات و"سي ديهات "عن السياحة لشرم الشيخ وستكون شرم الشيخ في أعين جميع الجنسيات.

وأشار المحافظ أن المنتدى يثبت قدرة #مصر على التنظيم والإعداد الجيد كما يبعث برسالة تؤكد ما تنعم به #مصر من استقرار وسكون المؤتمر بمثابة رسالة للعالم عن الأمن والأمان الذي تنعم بها محافظة جنوب سيناء خاصة أن وسائل الإعلام ستغطى المنتدى من داخل سيناء مما يقدم تسويقًا سياسيًا خارجيًا أن #مصر لديها رؤية سياسية مستدامة كما أن أنشطة وفعاليات المنتدى ستنتشر على مواقع "السوشيال ميديا" بما فيها من أخبار وصور مما سيكون أكثر أهمية في جذب السياح من فعاليات هيئة تنشيط السياحة في الترويج لمصر على خارطة السياحة العالمية) مضيفًا أن فترة انعقاد المنتدى ستكون حافلة بالأنشطة والمناقشات والحوارات التى تفيد الشباب وتمنحهم تبادل خبرات ملمحا الى انها سوف لهم تتمثل أهمية وضرورة خارج الأطر الرسمية والدبلوماسية وهو بالأساس امتداد لاهتمام القيادة السياسية بمشاركة الشباب فى الحياة العامة والسياسية وأشار إلى التقاليد الراسخة للدبلوماسية المصرية في توصيل رسالة عن التوافق الداخلي لدى العالم.

المصدر : صدي البلد