أهالي طلاب مدرسة بالنزهة يستنجدون بـ«التعليم» لإنقاذ أبنائهم من «الاغتصاب»
توجه منذ قليل أولياء أمور تلاميذ المدرسة المصرية للغات بالنزهة بمصر الجديدة إلى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بعد إصابتهم بحالة من الفزع بمن وقوع تعرض 3 تلاميذ بالمدرسة للتحرش والاغتصاب من جانب صاحب المدرسة وذلك لمطالبة الوزارة بالاستجابة إلى مطالبهم الخاصة بسحب ملفات أبنائهم من هذه المدرسة و توزيع أبناءهم على مدارس أخرى.

ومن جانبه يلتقى الآن الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة بعدد من أولياء الأمور المتجمعين بالوزارة لتهدئتهم و الاستماع اليهم و الوصول لحل لهذه الأزمة.

وخلال هذا اللقاء .. أكد أولياء الأمور أنهم يطالبون بتوفير بدائل لتحويل أبنائهم إلى مدارس بديلة بالإضافة إلى ضرورة اصدار قرارًا بغلق المدرسة وعدم الاكتفاء بوضعها تحت الإشراف المالى والإدارى كما طالب أولياء الأمور بوضع ضمانات تضمن توفير الأمان لأبنائهم في حالة استمرار الدراسة فى المدرسة وطالب أولياء الأمور بوضع كاميرات مراقبة في كل ركن من أركان هذه المدرسة مع السماح لأولياء الأمور بالدخول فى أى وقت للاطمئنان على أبنائهم أثناء اليوم الدراسي .

جدير بالذكر أن أولياء الأمور أكدوا قيام صاحب المدرسة بالتحرش ببنتين واغتصاب ولد في كي جي 2 داخل مكتبه بالدور الرابع حيث كان يستدرجهم لمكتبه ويغريهم بالحلوى ويوهمهم بأنه سيعلمهم الكاراتيه.

ومن جانبها.. أصدرت مديرية التربية والتعليم بالقاهرة بيانًا رسميًا وصفته بالعاجل بشأن الخبر المتداول عن حدوث واقعة تحرش بعدد من تلاميذ المدرسة المصرية للغات بالنزهة.

وأعلنت المديرية أنه تقرر تشكيل لجنة من التعليم الخاص بالمديرية لمتابعة المدرسة المصرية للغات وتكليف متابع مقيم داخل المدرسة من الإدارة التعليمية لتسيير العمل لحين انتهاء التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية لوضع المدرسة تحت الإشراف المالي والإداري.

كما نوهت المديرية في بيانها إلى أن هناك متابعة دقيقة لما يتم في هذا الأمر حيث ذكرت المديرية: نطمئن أولياء الأمور أن أبناءهم سيكونون آمنين في المدرسة وستتولي التربية والتعليم الإشراف عليها كليًا.

المصدر : صدي البلد