أهالي قرية مسارة بديروط يستغيثون بالمسئولين من نقص الخدمات وتجاهل المحليات
تشهد قرية مسارة بمركز ديروط محافظة أسيوط حالة من الفساد والتقصير والإهمال في الخدمات مما جعل المواطنين في حالة معاناة متواصلة.

«صدى البلد» تواصل مع أهالي القرية الذين أكدوا بأن مياه الشرب في انقطاع متواصل كل فترة وتستمر لمدة يومين وكذلك مشكلة الكهرباء التي يتجاهل المسئولين تجديد المحولات لتخفيف الأحمال.

وقال عبد المنجي علي عبد الناصر أحد سكان القرية إننا نعاني دائما من نقص الخدمات وعندما نلجأ للمسئولين بمجلس المدينة يعطونا وعود ولكن لا تنفذ وتستمر المعاناة المتكررة يوميا منذ سنوات مضيفًا بأن الكوبري الوحيد للقرية المتواجد على ترعة الإبراهيمية والذي يربط الطريق الزراعي بعدة قرى شرق مدينة ديروط حدث به سقوط جزئي لأكثر من مرة ويتم غلقه بالشهور من أجل إصلاحه ويعيش المواطنون في معاناة المواصلات ولكن هذه المرة منذ يومين سقط به جزء كبير ولم يجد من المسئولين حتى المعاينة أو الإهتمام لإصلاحه.

وأثبت عبد المنجي أن انقطاع المياه الذي تشهده القرية منذ يومين حتى الآن الملايين التي تنفق على كل الخدمات تنفذ خططها بشكل غير صحيح يهدر المال العام ويكبد مواطنين القرية الكثير من المعاناة مطالبًا بردع المقصر الذي أصبح أمرا طبيعيا.

وأشار بأن الوحدة المحلية بقرية مسارة في حالة تقصير شديد يشهده كل المواطنين بالقرية والقرى المجاورة التي تتبع هذه الوحدة التي تعد آمال وأحلام لتلبية خدمات المواطنين الذين لا يستطيعون وصول صوتهم للمسئولين لاتخاذ اللازم والحصول على حقوقهم من هذا التقصير الذي يهدم الدولة والمواطن.

المصدر : صدي البلد