ورشة عمل للبحث فى علم المصريات بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة
نظمت كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة بالتعاون مع المعهد الفرنسى للآثار الشرقية ورشة عمل"منهجية البحث فى علم المصريات" تحت رعاية كل من الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة والدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث وبحضور الدكتورة أمينة شلبى عميد كلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة والدكتور أحمد عثمان وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتورة نهاد كمال الدين وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث بالإضافة لعدد من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلاب بالكلية.

وتهدف ورشة العمل إلى التعريف بالمعهد الفرنسى للآثار الشرقية والحفائر التى يكتشفها بالإضافة لاستعراض طرق البحث الحديثة فى علم المصريات كما حاضر فى الندوة كل من لورينت بافاى عالم المصريات ومدير المعهد الفرنسى للآثار الشرقية ونيكولاس ميشيل مؤرخ للفترة العثمانية ومدير الأبحاث بالمعهد الفرنسى للآثار الشرقية اللذان قاما بالتعريف بنشاط المعهد فى مجال الاكتشافات الاثرية والبحث العلمى.

كما ألقى فريدريك جويت عالم المصريات وعضو المعهد الفرنسى للآثار محاضرة بعنوان "الحفريات بمنطقتى تل أسود بالشرقية وتل سمارة بالدقهلية

وتحدث فيلكس ريلاتس عالم الآثار وعضو المعهد الفرنسى للآثار الشرقية عن استخدام التكنولوجيا فى التنقيب عن الآثار بالتطبيق على منطقة ميداميد بالأقصر.

كما ناقش الدكتور الطيب حسن أستاذ المصريات المساعد بكلية السياحة والفنادق جامعة المنيا والباحث المساعد بالمعهد الفرنسى للآثار الشرقية آليات البحث العلمى المتعلق بالأسرة 21 .

وإستعرض الدكتور حسن سليم أستاذ المصريات بآداب عين شمس تحرير أدوات البحث عن الآثار بإستخدام طوابع العصر القديم
كما تعرضت الدكتورة أميمة الشال أستاذ المصريات بجامعة #مصر الحديثة لكيفية استخدام برنامج جسيش المتخصص فى الكتابة باللغة الهيروغليفية.

المصدر : صدي البلد