محافظ الشرقية يوقع بروتوكول تعاون مع الفاو لتقليل الفاقد من المحاصيل الزراعية
ذكر اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية إن البروتوكول الموقع بين منظمة الأغذية والزراعة "الفاو "وكلية الزراعة جامعة الزقازيق ومديرية الزراعة يهدف إلى تقليل الفاقد والهادر من المحاصيل الزراعية وخاصة الطماطم مشيرًا إلى أن إختيار محافظة الشرقية لتنفيذ مشروع منظمة الفاو جاء بناءًا على أهميتها ومكانتها الكبيرة في زراعة المحاصيل وخاصة الخضروات.

جاء ذلك خلال استقباله للدكتورة جينيفر سوملاك مدير مشروع الفاو والدكتور رشاد حجازي مستشار المشروع والدكتور أسامة عبد المنعم عميد كلية الزراعة جامعة الزقازيق بحضور المهندس علاء عفيفي مدير مديرية الزراعة.

وأشار محافظ الشرقية أن المشروع يهدف إلى تقليل الفاقد  الهادر من الغذاء والعمل على تطوير سلسلة القيمة لضمان الأمن الغذائي في #مصر مؤكدًا على أهمية التعاون مع المنظمات الدولية والاستفادة من الدراسات والأبحاث التي توصلت لها وتنفيذ المناسب منها على أرض الواقع للوصول إلى التنمية المنشودة بالطرق العلمية السليمة.

وطالب المحافظ المنظمة ببحث إمكانية إقامة مصانع للتصنيع الزراعي لخلق فرص عمل حقيقية أمام الشباب وتشجيعًا للاستثمار وتحسين مستوى الدخل وصولًا لتحقيق التنمية المستدامة بما ينعكس على المواطنين.

كما ناقش المحافظ وفد المنظمة في كيفية أوجه الاستفادة في تنمية الثرورة السمكية بما يعود بالنفع على المحافظة لتوفير كميات كبيرة من الأسماك أمام المواطنين لتساهم و بشكل كبير في الحد من ظاهرة ارتفاع أسعار اللحوم وكذلك توفير الغذاء المناسب للمواطنين وكذلك تدوير قش الأرز
وإعادة استخدامه مرة أخرى كمورد اقتصادي مهم وحفاظا على البيئة وتفاديًا للسحابة السوداء مع تعظيم حجم الاستفادة من المنظمة في مجالي المحاصيل الزراعية والغذاء.

من جانبه أكد علاء عفيفي مدير مديرية الزراعة بالشرقية أنه في إطار البروتوكول الموقع بين منظمة الأغذية و الزراعة و كلية الزراعة ومديرية الزراعة أسفر عن تنفيذ (5) دورات تدريبية بحضور (50) مزارعا لكل دورة من مزارعي الطماطم كمرحلة أولى كما سيتم تنفيذ (7) دورات تدريبية بكل مركز بإجمالي عدد (350) مزارعا بهدف توعية المزارعين وتقديم المعلومات الزراعية و الفنية لهم من خلال ندوات الإرشاد الزراعي للعمل على تقليل الفاقد والهادر من المحاصيل الزراعية و زيادة إنتاجية الفدان وزيادة دخل المزارع مشيرًا إلى أن الندوات الإرشادية والدورات التدريبية تنفذ بمركز فاقوس والصالحية الجديدة .

بينما أكد مدير مشروع الفاو أن أحد أسباب الفجوة الغذائية التي تعاني منها #مصر تتمثل في فاقد المحاصيل الزراعية التي يتم هدرها أثناء عمليات الجمع والحصاد وصولًا إلى التداول في الأسواق مؤكدًا استعداد المنظمة للتعاون مع محافظة الشرقية في تنمية المحاصيل الزراعية والغذاء بما يعود بالنفع على المحافظة والغرض الذي أنشئت المنظمة من أجله.

المصدر : صدي البلد