برلمانية: المجتمع يعانى من اضطرابات أخلاقية تنعكس بالعنف تجاه المرأة
أكدت النائبة إليزابيث شاكر عضو مجلس النواب عن دعمها لمشروع قانون مواجهة العنف ضد المرأة والذى تقدمت به لجنة حقوق الإنسان لافتة إلى أن هذا القانون أنصف المرأة وخاصة أنه جاء فى توقيت انتشار العنف بشكل غير طبيعى فضلا عن الاضطرابات الأخلاقية التي يعاني منها البعض والتى تأخذ المرأة النصيب الأكبر من العنف.

وتابعت شاكر فى تصريح لـ"صدى البلد" أن العقوبات لابد من تكون قاسية لكافة اشكال العنف حتى تكون عبرة لمن تسول له نفسه القيام بأى عنف تجاه المرأة وبشأن إنشاء صندوق لرعاية ضحايا جرائم العنف من الإناث وذويهم وتأهيلهم ذكرت النائبة إن المجتمع أصبح لديه فوبيا من أى صندوق وخاصة أن من يتولى إدارتها ليس لديه رؤية فى الشأن نفسه مطالبة بضرورة اختيار شخصيات تكون مؤهلة للمنصب وفقا معايير الشفافية.

وكان قد نص مشروع قانون العنف ضد المرأة الذى قامت لجنة حقوق الانسان بإعداده على أنه يعاقب عقوبة الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد على 20 ألف جنيه أو إحداهما كل من ارتكب عنفا ضد المرأة بهدف الحرمان التعسفى من ممارسة حقوقها العامة أو الخاصة.

كما نص على أنه: "ينشأ صندوق لرعاية ضحايا جرائم العنف من الإناث وذويهم وتأهيلهم وتكون له الشخصية الاعتبارية ويصدر بتنظيمه وتحديد اختصاصاته بقرار من رئيس الجمهورية ويدخل ضمن مواده الغرامات المقضى بها من الجرائم المنصوص عليها فى هذا القانون".

المصدر : صدي البلد