وزير النقل: الانتهاء من القوس الشمالي الشرقي للدائري الإقليمي منتصف نوفمبر الجاري
أكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل أنه سيتم الإنتهاء من كافة أعمال القوس الشمالي الشرقي للطريق الدائري الإقليمي منتصف نوفمبر الحالي .

جاء ذلك خلال جولة الوزير يرافقه اللواء كامل الوزيري رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اليوم بالقوس الشمالي الشرقي للطريق الدائري الإقليمي وفي المسافة من بلبيس الصحراوي حتى طريق بنها الزراعي بطول 33.5 كيلومتر والتي تشمل 53 عملا صناعيا (27 كوبري و26 نفقا) .

وتأتي هذه الجولة للوقوف على استعدادات إنهاء تنفيذ وافتتاح القوس الشمالي الشرقي من الطريق الدائري الإقليمي حيث تم الانتهاء من كافة أعمال الأسفلت وجاري الانتهاء من عوامل السلامة والأمان بالطريق (اللوحات الإرشادية - العواكس - التخطيط. .) ليتم الانتهاء من هذا القوس في منتصف الشهر الحالي.

وأوضح الوزير أن أعمال تنفيذ الطريق تمت وفقا لأحدث المواصفات العالمية والتي لا تقل جودة عن مثيلاتها فى الدول الكبرى وأن هذا القوس يربط بين بلبيس وطريق شبرا بنها الحر ليمثل مع طريق شبرا بنها بعد افتتاحهما شرايين جديدة للتنمية.

وأشار الدكتور هشام عرفات إلى الإنتهاء من أعمال تنفيذ محور كوبري بنها العلوي على فرع دمياط بالنيل الذي يعد أحد الأعمال الصناعية الكبرى بالطريق الدائري الإقليمي ويربط بين طريق "بنها – المنصورة" وطريق الإسكندرية الزراعي بطول 6.5 كيلو متر بالمداخل والمخارج و أنه أصبح جاهزا للافتتاح الرسمي.

ومن جانبه أشار اللواء كامل الوزيري إلى التنسيق الكامل بين الهيئة الهندسية والوزارات في المشروعات المختلفة ووجه الشكر لكل العاملين بوزارة النقل على الجهد المبذول في المشروعات القومية والتي تتم بجودة عالية مؤكدا أن هناك تنسيقا تاما مع وزارة النقل في كافة المشروعات لمصلحة #مصر.

جدير بالذكر أن الجزء الذي تنفذه وزارة النقل من الدائري الاقليمي (القوس الشمالي الشرقي والقوس الشمالي الغربي ) يمر مساره بـ4 محافظات (الشرقية – القليوبية – المنوفية – والجيزة) بدءًا من بلبيس وانتهاء بتقاطعه مع طريق القاهرة – الإسكندرية الصحراوى ويشمل 114 عملا صناعيا (٥٠ كوبري و64 نفقا) .

وييعد هذا الجزء مهما في الطريق الذي يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى ويهدف لربط الطرق الرئيسية للمحافظات وسيساهم في تنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا وتخفيض تكلفة وزمن ومسافة الرحلات بين المدن الواقعة على امتداد مساره ويساهم فى تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى كما تم تصميم وإنشاء الطريق ليكون بمواصفات الطرق الحرة وعزله عن الكيانات الجانبية.

المصدر : صدي البلد