تقرير حكومي: تطبيق نظام يوفر الحياة الصحية السليمة للمصريين ويحقق رضاهم

أكد تقرير حكومى أن رؤية الهيكل العام لقطاع الصحة والسكان تتمثل فى أن جميع المصريين يتمتعون بحياة صحية سليمة آمنة من خلال تطبيق نظام صحى متكامل يتميز بالإتاحة والجودة وعدم التمييز والقدرة على تحسين المؤشرات الصحية عن طريق تحقيق التغطية الصحية والوقائية الشاملة والتدخل المبكر بما يكفل الحماية لغير القادرين ويحقق رضا المواطنين والعاملين بقطاع الصحة.

وتتمثل ركائزه فى تطوير خدمة التأمين الصحى وتطوير المستشفيات والوحدات والمراكز القضاء على فيروس سي تطوير صناعة الدواء وتصنيع بعض المنتجات الطبية وتنمية الموارد البشرية" الأطباء وهيئة التمريض" وضبط معدلات النمو السكنى.

وبلغت مؤشرات قياس الأداء بالنسبة للناتج المحلى لقطاع الصحة فى عام 2015 /2016 42.9 مليار جنيه وفى عام 2016 /2017 بلغ 44.6 مليار جنيه بنسبة تغيير 3.8 % وبالنسبة للاستثمارات المنفذة بقطاع الصحة فى عام 2015 /2016 بلغت 7.5 مليار جنيه وفى عام 2016 /2017 بلغت 10.3 مليار جنيه بنسبة تغيير 3.7% .

وأوضح التقرير الحكومى أن أبرز ما تم إنجازه فى قطاع التأمين الصحى شمل إرسال قانون التأمين الصحى الى مجلس الدولة لمراجعته القانونية لصياغته تشريعيًا وإرساله لمجلس الوزراء ومن المنتظر عرضه على مجلس النواب لإقراره ثم إصدار اللائحة التنفيذية إضافة لتغطية 1.5 مليون أسرة وهم إجمالى عدد الأسر المسجلة للحصول على معاشات التضامن "المرحلة الأخيرة" ومن المستهدف تطبيق مشروع التأمين الصحى الاجتماعى الشامل على مدار 15 عامًا مقسمة على 6 نصيب الفرد من 149 جنيهًا فى النظام الحالى إلى 1300 جنيه فى النظام الجديد إضافة لاختيار 71 مستشفى على مستوى الجمهورية من مستشفيات القطاع العلاجى والتأمين الصحى والوحدات الطبية المتخصصة والمستشفيات التعليمية والمؤسسة العلاجية وذلك لعلاج الحالات الطبية التى تحدث بصورة مفاجئة .

وتمثل أبرز ما تم انجازه فى قطاع الصحة والسكان فى قرض من قبل الوكالة الفرنسية بمبلغ 30 مليون يورو والذى دخل حيز التنفيذ فى 17 أغسطس بالإضافة إلى منحة بمبلغ مليون يورو والتى دخلت حيز التنفيذ فى 10 أغسطس 2017 وذلك للمساهمة فى تعزيز فرص الحصول على خدمات الرعاية الصحية الأولية المستدامة ذات الجودة فى المحافظات ذات الأولوية  كما سيشمل الدعم حوالى 700 وحدة صحية أسرية .

أيضا قرض البنك الدولى بقيمة 75 مليون دولار سوف يشمل 9 محافظات تتضمن أسوان الأقصر قنا سوهاج اسيوط المنيا وبنى سويف والفيوم وجنوب الجيزة وتتضمن خطة العمل ما يلى "وحدات الرعاية الصحية الاساسية رفع كفاءة 1077 وحدة وتدريب 10759 من الاطباء البشريين والاطباء واطباء الاسنان والتمريض ومسئولى الملفات والرائدات الريفيات وفنى المعمل بالاضافة الى فرق الاشراف المحلى وتوفير 147 جهاز للكشف المبكر عن الاعاقة السمعية بالاطفال ووسائل تنظيم الاسرة طويلة المفعول حيث تم توفير 40032 كبسولة امبلانون و375045 لولب.

الفيروسات الكبدية فحص نحو 2 مليون مواطن من الاصابة بفيروس سي بالإضافة للفحص التأكيدى pcr لمن يثبت إيجابية الفحص الاول علاج يكفى نحو 20 ألف مريض فى صعيد #مصر ومستشفى الإحالة تم تجهيز مستشفى إحالة "الاقصر الدولى " بشكل تجريبى ليكون مركزا يتم احالة المرضى المحتاجين اليه .

وبلغ إجمالي عدد المترددين على وحدات الرعاية الصحية الأساسية 169 مليون متردد بالمحافظات خلال الفترة سبتمبر 2015 إلى يونيو 2017 إضافة لتطوير 1346 وانشاء 591 واحلال 819 منشأة رعاية صحية أساسية حتى يونيو 2017 حيث بلغ اجمالى منشآت الرعاية الصحية 2756 منشأة واجمالى المجهز بالتجهيزات الفعلية 1403 منشأة .

ويشمل أبرز ما تم إنجازه فى القضاء على فيروس "سى" علاج 900 ألف مواطن " كان المستهدف فى المرحلة الأولى علاج 600 ألف مواطن " اضافة للانتهاء من علاج كافة قوائم انتظار مرضى الفيروس الكبدى سى فى 28/7/2016 حيث تم زيادة عدد وحدات العلاج على مستوى الجمهورية من 53 وحدة إلى 185 وحدة وخفض تكلفة علاج المريض لثلاثة شهور من 2.095 جنيه مصرى الى 2.988 جنيه مصرى بنسبة انخفاض 86% فى تكلفة الدواء وميكنة تسجيل مرضي فيروس سي على مستوى مراكز علاج فيروس سي بوزارة الصحة وهيئة التأمين الصحى مما أدى إلى انخفاض زمن قرارات العلاج من 3اشهر الى اقل من اسبوع من أغسطس 2016 الى ابريل 2017 .

مساهمة صندوق "تحيا #مصر" فى توفير العلاج لأكثر من 120 ألف مريض داخل وحدات العلاج التابعة للجنة الفيروسات الكبدية وقد بلغ إجمالي الوفر بعد قرار الاستغناء عن الدواء الأجنبي وقرارات خفض أسعار الدواء المصرى ما يجاوز 8 ملايين جنيه مصرى لعلاج 920 ألف حالة كما بلغ إجمالي تكلفة العلاج الكلية حتى 31 /8 /2017 " العلاج على نفقة الدولة – التأمين الصحى " 3.6 مليار جنيه .

بلغ إجمالى أعداد المفحوصين فى إطار الخطة القومية للمسح الطبى الشامل 3.3 مليون مواطن.

وفى إطار تنفيذ خطة مكافحة العدوى وخفض معدلات الإصابة للحد من انتشار الالتهابات الكبدية الفيروسية "c,b" والوقاية ما يلى : التطعيم ضد الالتهاب الكبدى الفيروسي b وتعميم الجرعة الصفرية فى أول 48 ساعة من الولادة بالإضافة إلى التطعيم الروتيني وتطعيم الأكثر عرضة حيث تم تخصيص 228 مكتب صحة لتطعيم المخالطين لفيروس b وتطعيم العاملين بالقطاع الصحى ومرضي الغسيل الكلوى بالمجان.

أما بالنسبة لأبرز ما تم إنجازه فى قطاع الدواء والقضية السكانية فتستهدف الاستراتيجية القومية للسكان الوصول لمعدل إنجاب كلى 2.4 حتى لا يتعدى عدد السكان 112 مليون بحلول 2030 وخفض عدد المواليد بما يتراوح بين 300 و750 ألفا وإعادة توزيع الكثافة السكانية وتقليل التباينات فى المؤشرات التنموية بين الأقاليم كمعدلات الفقر والبطالة وحجم فرص العمل والتعليم .

إصدار كتيب عن المؤشرات الديموغرافية لكافة المحافظات والذى يتضمن دراسة العلاقات بين الزيادة الطبيعية للسكان ومعدلات المواليد ومعدلات الوفيات والزواج المبكر ووسائل تنظيم الأسرة وعقد الاجتماع الأول لتفعيل الاستراتيجية المنضبطة للسكان ووضع الخطة التنفيذية بهدف مراجعة برنامج الخطة الموضوعة "بنود/ مؤشرات / تحديد مسئولية كل فرد فى التنفيذ " مع مقرر المجلس القومى للسكان ورئيس قطاع تنظيم الأسرة قبل اعتمادها وإرسالها للمحافظات للتنفيذ وجار تجميع البيانات الإحصائية والمؤشرات الديموغرافية بشكل دورى ومقارنتها بالبيانات السابقة .

توفير الأدوية غير المقررة بالاسواق الاقل من 30 جنيها بزيادة 6 جنيهات بحد أقصى للعودة خلال عام 2016 وزيادة أسعار 20% من مستحضرات كل شركة بما لايتجاوز 50% من سعر المستحضر كما تم تسعير جميع المكملات الغذائية .

تقليل متوسط عدد الاصناف التى تعانى نقصا من 49 صنفاً إلى 16 صنفاً دوائياً وتمت زيادة منافذ لتوفير المستحضرات .

تقليل فترة تسجيل الدواء واعتماد القواعد المصرية لتسجيل وتنظيم تداول المستحضرات العشبية وإنشاء قسم خاص للمستحضرات العشبية .

إصدار قرار وزارى للتتبع الدوائى بما يضمن ضبط ومراقبة خطوات التطبيق مع الشركات بحلول يونيو 2018 وإصدار القرار الوزارى الخاص بتنظيم الأدوية المنتهية الصلاحية وقد وصل إجمالى المرتجعات فى أول خمسة أشهر إلى 167 مليون جنيه .

المصدر : صدي البلد