الزنط يكشف إيجابيات وسلبيات السنة الأولى فى ولاية ترامب لأمريكا
ذكر الدكتور سعد الزنط مدير مركز الدراسات الإستراتيجية و السياسية إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لم يحقق نجاحًا سياسيًا على المستوي الداخلى والخارجي بمرور عام على تنصيبه رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية لافتًا إلى كونه يفتقد الحنكة السياسية التى تمكنه من الأداء الجيد.

وأوضح "الزنط " في تصريحات خاصة لـ"صحيفة كل أخبارك" أن ترامب لم يستطع المزج وخلق حالة من التوافق مع أركان إدارته خاصة البنتاجون والكونجرس ووزير خارجيته مشيرًا إلى حالة التخبط السياسي وتضارب التصريحات خاصة فى التعامل مع الملف القطري وملف كوريا الشمالية.

وأشار "مدير مركز الدرسات الاستراتجية والسياسية " أنه على صعيد الملفات ذات القرارات المصيرية لم يستطع الرئيس ترامب حتى الان تمرير رغبته ازاء العديد من الملفات ومنها الملف الايراني حيث هدد أكثر من مره بالغاء الاتفاق النووي إلايراني وكان وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون له رأي آخر وهو الحفاظ علي هيبة الولايات المتحدة من خلال الحفاظ علي اتفاقياتها مع الخارج وعدم نقضها.

وتابع "الزنط" فيما يخص النقاط الإيجابية فى فترة العام من ولايته فقد تمكن ترامب من تنشيط مبيعات السلاح الأمريكي فضلًا عن أنه أول رئيس أمريكي تمكن في سنة من تحقيق أرقام قياسية في مبيعات المجمع العسكري الأمريكي وأيضًا أول رئيس أمريكي تمكن من حشد مبالغ مالية من الخارج لإعادة إستثمارها في الداخل الأمريكي.

يذكر أنه في يوم 9 نوفمبر من العام الماضي تم تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية خلفا للرئيس السابق باراك أوباما وتعهد ترامب فور توليه المنصب بإجراء العديد من الإصلاحات الاقتصادية.

المصدر : صدي البلد