البابا تواضروس: الكنيسة تحتفل برسامة وتجليس 7 أساقفة جدد
ذكر قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية إن الكنيسة تحتفل بتجليس ثلاثة من الآباء الأساقفة وسيامة أربعة آخرين بحضور 102 من الآباء الأساقفة فى صلاة العشية بدير الأنبا بيشوى بوادى النظرون .

وقدم قداسة البابا في بداية كلمته الشكر إلى آباء دير الأنبا بيشوي قائلًا : في البداية نشكر آباء دير الأنبا بيشوي لاستضافتهم لنا وهذه هي المرة الأولى التي يتم بها رسامة اساقفة في هذا الدير وبتدبير ربنا الثلاثة آباء هم من رهبان هذا الدير.

وعن خطوات اختيار الأساقفة الجدد ذكر "أود أن تعرفوا كيف تمضي خطوات الاختيار في البداية الصلاة إلي الله ثم نتناقش مع آباء الدير سواء كان اختيار أسقف لدير أو نتناقش مع الآباء الكهنة سواء كان أسقفًا لإيبارشية وعندما يتم الاختيار ترسل الأسماء إلي الآباء الأساقفة أعضاء المجمع المقدس لأخذ آرائهم ونترك فرصة لتدارس الأمر.

وأشار: ونحن اليوم أمامنا 3 أساقفة عموم لم تحدد لهم منطقة جغرافية ثابتة هم الأنبا أنجيلوس أسقف إيبارشية لندن وقد خدم سنوات طويلة وصار أسقف عام عام 1999 ويخدم في انجلترا ويشارك في عدة مجالس وفي مؤتمرات وحوارات وعضو في مجلس الكنائس العالمي ويهتم بخدمة الشباب ودرس علوم السياسة وفسيولوجي ودراسات عليا في المحاماة والقانون واختير رئيسًا لجمعيات الكتاب المقدس على مستوى العالم وله علاقات طيبة بالمسؤولين في انجلترا.

وتابع : الأسقف الثاني الأنبا كاراس الذي تخرج من الاكليريكية وخدم شماس مكرس ثم ترهب في الدير وخدم في أورشليم ثم أيرلندا ومن أغسطس 2014 صار أسقف عام في نيوجيرسي وسيصير أسقف لإيبارشية بنسلفانيا وديلاوير وميرلاند ووست فرجينيا.

وأشار إلى أن الأسقف الثالث الأنبا مارك أسقف عام باريس والذي حصل علي بكالوريوس التجارة و التحق بالدير عام 1998 وخدم مع الانبا غبريال في النمسا وصار أسقف عام 2015 وخدم في كنائس باريس وشمال فرنسا يعرف العربية والقبطية والألمانية وتعلم الفرنسية وبدأ الصلاة بها.

وعن الأساقفة الجدد ذكر قداسة البابا :أما بالنسبة للآباء الرهبان الذين سيرسمون أساقفة فهم ابونا بيجول المحرقي والذي يتولى المسئولية بعد نياحة الأنبا ساويرس الذي قاد الدير 40عام مضيفًا :وجدنا أن الأنبا غبريال أسقف بني سويف قريب من الدير ويمكن أن يكون مشرفًا للدير واصبح مشرف عليه إلى أن التقيت بالرهبان وجلسنا جلسة محبة وبدأت إجراءات الاختيار وتم الاستقرار علي ثلاثة آباء إلي أن اختار الله أبونا بيجول.

واستطرد: ابونا بيجول خريج كلية التجارة جامعة أسيوط وترهبن عام 2000 واختاره الأنبا ساويرس ليكون وكيل الكلية الاكليريكية بأسيوط وهو الآن يعد رسالة عن نشأة الكنيسة ونموها في سفر الأعمال.

وقال: الأسقف الثاني ابونا انطونيو آفا شنودة وهو أحد رهبان دير الانبا شنوده بميلانو -إيطاليا هذه الإيبارشية التي كان يرعاها المتنيح الأنبا كيرلس الذي ترك لنا ثروة ممثلة في هذا الدير وابائنا المباركين وفي آخر مقابلة له معي ذكر لي عنده اثنين آباء جاهزين للخدمة وكما ذكر هكذا نعمل وننفذ.

وتابع: ابونا انطونيو حاصل علي بكالوريوس طب وجراحة جامعة أسيوط ودبلومة باطنة جامعة عين شمس وخدم في أماكن كثيرة في ميلانو وسيصير أسقف عليها ماعدا محافظة فينيسيا التي ستكون مقر عام يتبع لنا مباشرة.

وايضا الأسقف الثالث ابونا سيرافيم السرياني حاصل علي بكالوريوس علوم جامعة عين شمس وخدم قبل الرهبنة وترهب عام 1993 وكان من ضمن الآباء المرشحين للبابوية وخدم مع الأنبا سرابيون في نيوجيرسي ومن عام ونصف اهتم ب أوهايو وميتشجن وانديانا وسوف يصير أسقف لإيبارشية أوهايو وميتشجن إنديانا.

وتابع : الأسقف الرابع القمص جيوفاني افا شنودة من دير الأنبا شنودة بميلانو ايطاليا وترهب عام 1983 و ستنشأ إيبارشية جديدة وهي إيبارشية وسط أوروبا في المجر وتنضم لها رومانيابولنداالتشيكسلوفاكيا إلى جانب الإشراف محافظة فينيسيا مستطردا :وصاحب فكرة إقامة هذه الإيبارشية هو ابونا يوسف الذي يرعى كنيستنا في المجر.

واختتم البابا كلمته بتقديم الاعتذار عن عدم حضور بعض الاساقفة نظرا لظروفهم الصحية .

المصدر : صدي البلد