رئيس نقابة سنمار بورسعيد ينفي القبض عليه ويؤكد تمسك العمال بحقوقهم
نفي المهندس محمد عبد اللطيف رئيس اللجنة النقابية للعاملين بمصنع سنمار للبتروكيماويات جنوب بورسعيد ما تداولته بعض المواقع بشأن إلقاء القبض عليه.

وأظهر عبد اللطيف فى تصريحات خاصة لصدى البلد عن حقيقة الواقعة أنه تم اصطحابه داخل إحدى سيارات الشرطة من المصنع وهو ما أثار غضب العمال معتقدين أنه تم إلقاء القبض عليه موضحًا أنه خلال توجهه إلى قسم شرطة الجنوب أبلغه مأمور القسم فى حالة رغبته تحرير محضر إثبات حالة ولكنه أصر على العودة لتهدئة زملائه حرصا على انتظام العمل .

وأشاد رئيس النقابة بالمجهودات التى تبذلها الأجهزة الأمنية لحل الأزمة منذ عدة أشهر خاصة وأنهم يؤكدون تفهمهم للوضع وسلامة موقف العاملين وأعضاء التنظيم النقابي وحرصهم الشديد على انتظام العمل وعدم توقفه باعتبار المصنع من المنشآت الهامة .

ونفى عبد اللطيف دخول عمال المصنع فى اضراب مشير الى ان الادارة هى من اوقفت المصنع للصيانة الشاملة وابلغت شركة صان #مصر بالعمل اعتبار من صباح باكر فى الصيانة و التى بها يخرج المحول الرئيسى للكهرباء عن الخدمة فتتوقف جميع المرافق ة الخدمات و الاقسام و هو الامر الذى لادخل للعمال به.

وحذر رئيس نقابة سنمار من الصاق الأمر بالعمال او اتهامهم بالاضراب بقصد تعطيل العمل بهدف تشويه صورتهم أمام الرأي العام
وأثبت رئيس اللجنة النقابية أن النقابة والعاملين بالمصنع لن يسمحوا بتهديد الصالح العام والعملية الانتاجية كما أنهم لن يسمحوا بوقوع كارثة بيئية تهدد زملائهم وأهالى بورسعيد نتاج عدم إلتزام الإدارة بتفعيل الاشتراطات الأمنية .

ولفت "عبد اللطيف" الى أن مطالب العمال تتلخص فى تطبيق الاشتراطات البيئية حرصا على حياة وسلامة العاملين عقب تعرض البعض لإصابات بالغة ووفاة آخر وعودة المفصولين من أعضاء النقابة وتفعيل اتفاقية أكتوبر 2016 الخاصة بالبيئة والتى وقعتها الإدارة مع اللجنة النقابية ولم تنفذها .

وشدد رئيس اللجنة النقابية أنه على مدار الأشهر الماضية ومنذ صدور قرار فصل زملائه النقابيين حاول وأعضاء اللجنة النقابية بالتنسيق مع أعضاء مجالس إدارات الاتحادات المحلية لنقابات العمال وشباب العمال اتخاذ كل السبل القانونية المشروعة لعودة المفصولين وتطبيق الاشتراطات البيئية مشيرًا إلى أن تعنت الإدارة أدت إلى فشل كل هذه المحاولات رغم التحذيرات من تصاعد الأزمة .

ومن جانبها فرضت الادارة سياج من التكتم وعدم الافصاح عن الاجراءات التي اتخذتها تجاه رئيس النقابه غير انها اعترفت بوجود إضراب وتذمر من العاملين داخل المصنع .

وأوضحت الادارة ان فصل النقابيين الثلاث جاء بناء علي إجراءات تمت ويوجد تحقيقات منظورة امام الدائرة العمالية بالمحكمة.
وعن الاحكام الصادرة ضد المصنع فيما يخص البيئة ذكرت الادارة انها اتخذت من خلال ادارتها القانونية إجراءات لاستئناف الاحكام امام الدوائر القضائية المختصة .

يذكر أن محكمة بورسعيد الجزئية قضت الأحد الماضي فى الدعوى رقم 2144 لسنة 2017 بحبس مسئولين هنديين اثنين وثلاثة مصريين مسئولين عن مصنع tciسنمار للكيماويات بالحبس سنة مع الشغل وكفالة قدرها 200 جنيه وإلزام اثنين من المتهمين المصريين بسداد مبلغ 501 جنيها علي سبيل التعويض المدنى المؤقت .

المصدر : صدي البلد