مباحث المنصورة تكشف لغز العثور على جثة بمصرف الأورمان
تمكن ضباط مباحث مركز المنصورة من كشفت ملابسات العثور على جثة طافية بمياه صرف الأورمان أمام قرية البقلية وتبين أن وراء الواقعة زوجة المجني عليه وعشيقها حيث قامت بوضع المنوم له فيما قام عشيقها بخنقها بإيشارب حريمى وإلقاء جثته فى مياه المصرف .

ورد للواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية إخطارا من العميد أحمد خيرى مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ من أهالى قرية البقلية لمركز شرطة المنصورة يفيد بوجود جثة طافية بمياه مصرف الأورمان أمام قرية البقلية .

وانتقل رجال المباحث برئاسة الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث مركز شرطة المنصورة وتم انتشال الجثة وتبين أنها لشخص مجهول الهوية فى العقد الثالث من عمره وفى حالة تعفن رمى ويرتدى ملابسه كاملة ولا توجد به ثمة إصابات ظاهرية ولم يعثر بين طيات ملابسه على ثمة أوراق تدل على شخصيته ولم يتعرف عليه أحد من أهالى القرية .

أسفرت جهود فريق البحث أن الجثة تحمل مواصفات شخص يدعى أيمن محمد رزق عبد الموجود 26 عاما سائق ومقيم قرية النسايمة التابعة لمركز المنصورة ومبلغ بغيابه فى المحضر رقم 10948 لسنة 2017 إدارى المركز عن طريق والده 46 عاما عامل خردة باستدعاء والده للتعرف على الجثة تعذر ذلك لتغير ملامح الجثة نظرا لتواجدها فى المياه لفترة طويلة تجاوزت الأسبوعين وقرر اعتياد نجله الخروج لجمع الخردة من القرى والمراكز المحيطة لمحل إقامته بإستخدام سيارة ربع نقل قيادته كان آخرها بتاريخ 23 أكتوبر الماضى .

بتطوير خطة البحث  تبين أن وراء الواقعة كلا من زوجته سيناء م  وشهرتها سمر 22 عاما ربة منزل والسيد .ص وشهرته السيج فرهوض 27 عاما سائق ومقيم كفر المندرة التابعة لمركز أجا حيث كانا يجمعهما علاقة عاطفية قبل زواجها من المجنى عليه كونها كانت تقيم بنفس محل إقامة المتهم الثانى قبل زواجهعا وأنه تقدم لخطبتها إنذاك إلا أن أهلها رفضوا زواجهما وانقطعت العلاقة بينهما طوال تلك الفترة إلا أنها منذ أربعة أشهر عاودت الاتصال به على هاتفه المحمول حتى وصل بهما الأمر إلى التقابل منزل الزوجية لممارسة الرذيله مستغلا عدم تواجد زوجها المستمر لدواعى العمل وفى سبيل استمرار تلك العلاقة الآثمة انفقا فيما بينهما على التخلص من المجنى عليه خاصه وأانه كان دائم التعدى عليها بالضرب وإحداث إصاباتها بالإضافة لعلاقته نسوة ساقطات.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين وبمواجهتمها بما أسفرت عنه التحريات اعترفا بصحتها وإرتكابهما الواقعة وبمناقشتهما اعترفا تفصيليا بالواقعة حيث قررت زوجة المجنى عليه بأن زوجها كان قد عزم النيه على التوجه صباح باكر لشراء كمية من الخرده وقد أعد لذلك مبلغ 20 ألف حنيه وقامت بوضع قرص منوم " رويسان " داخل كوب من العصير لفقده الوعى كان قد أعده وأحضره لها المتهم الثانى ثم قامت باستدعاء عشيقها والذى قام بخنقه بإستخدام ايشارب حريمى مرتديا بيده قفاز لإخفاء بصماته حتى فارق الحياة ثم استولى على المبلغ المالى الذى كان قد أعده لمدنى عليه لشراء كمية من الخرده وعقب ذلك تسلل من المنزل فجرا حاملا الجثه ووضعها داخل سيارته الخاصه وتوجه بها إلى مكان العثور عليها بإلقائه فى المصرف.

وأضافا أنهما قام بالتصرف بالمبلغ المالى لسداد ديونه وقضاء بعض احتياجاته وبإرشادهما تم ضبط أداة الجريمة بإيشارب حريمى والقفاز والسيارة ملك المتهم الثانى المستخدمة فى الواقعة "ررقم " د ى أ " 9571 نقل ماركة شيفروليه بيضاء اللون وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لحين العرض على النيابة.

المصدر : صدي البلد