خبير عسكري: ليبيا تشكل أكبر مصدر قلق لـ"مصر وتونس"
أكد اللواء دكتور مصطفي حامد مستشار الأمن القومي العربي والخبير العسكري أن زيارة رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد إلى #مصر تأتي في إطار محاولة الجانب التونسي الإستفادة من الخبرات المصرية في كيفية العبور من المرحلة الانتقالية التي لازالت تعيشها تونس بعد اندلاع أول ثورة بها ضد نظام بن علي .

وأوضح حامد في تصريحات خاصة لـ"صحيفة كل أخبارك" المائدة التي ستجمع #مصر وتونس لن تخلو من ملفين غاية في الأهمية لكل من الدولتين وهما الملف الليبي الذي يشكل أكبر تهديد لكلاهما وخاصة بعدما تم رصد انتقال العديد من الإرهابية من من سوريا والعراق إلى ليبيا التي تعد حدودا تماسية مع #مصر من الناحية الغربية وكذا مع تونس.

وأشار مستشار الأمن القومي العربي قائلا: " بينما الملف الثاني علي المائدة يتمثل في الهجرة الغير شرعية التي تعاني منها #مصر وتونس حيث سيتباحثا الطرفان سبل الحد منها والقضاء عليها حفاظا علي ارواح الشباب الذين يبحثون دائما عن الهجرة الغير شرعية من خلال تجارة الموت".

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء التونسي سوف يلتقي اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس مجلس النواب على عبد العال كما يلتقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بمقر المجلس قبل عقد جلسة مباحثات موسعة فى إطار اللجنة العليا التونسية المصرية المشتركة وتوقيع عدد من الاتفاقيات.

المصدر : صدي البلد