البحيرة المسحورة.. نقطة نور وسط صحراء وادى الريان بالفيوم.. صور
محافطة الفيوم من المحافظات التى وهبها الله طبيعة خلابة وبحيرات وجبال طبيعية لها سحر الطبيعة وتجذب السياح من ربوع العالم ومحافظات #مصر ومنها البحيرة المسحورة.

ويقول الخبير السياحى رامى عليوة منسق عام ائتلاف النهوض بالسياحة بالفيوم إن البحيرة المسحورة ترجع تسميتها بهذا الاسم لأن مياهها تغير ألوانها وفقا لضوء الشمس وتتوسط صحراء محمية وادى الريان وهى بقعة ساحرة وسط الصحراء مليئة بالمياه ويحيط بها جبال طبيعية من الرمال التى يتم التزحلق عليها وممارسة رياضة ومسابقات التزحلق على الرمال والتحليق بالمظلات "البراشوت".

وأشار أنها تقع بين الجبال المرتفعة والكثبان الرملية التي تحيط بها من 4 جهات ومياهها تمتاز بالعذوبة الشديدة وغير معروف المصدر الرئيسي المكون لها كما أن لون المياه يتغير عندما تسطع الشمس ناحيتها لذا سميت "السحرية".

وأشار عليوة إلى أن البحيرة تتوسط محمية وادى الريان وتقع شمال محافظة الفيوم على بعد 150 كيلومترًا من القاهرة ويحيط بالبحيرة جبل "المشجيجة" وهي منطقة ذات طبيعة ساحرة ويحظى هذا الجبل برؤية بانورامية لوادي الريان.

وتصل المياه إلى البحيرة المسحورة من تحت حبيبات الرمال حيث تتمتع برمال فريدة وكثبان رملية ناعمة وعميقة ومتنوعة من حيث الأشكال والأحجام.

وأثبت عليوة أنه تمت إقامة العديد من المهرجانات هناك كان آخرها البطولة الدولية للتزحلق على الرمال ومهرجان الرياضات الصحراوية الذي عقد منذ عامين بمشاركة 9 دول عربية وأوروبية مثل الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل والمكسيك وتشيلي وبيرو والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن ومصر.

المصدر : صدي البلد