«القومي للمرأة» يختتم فعاليات ورشة العمل التدريبية للمساواة بين الجنسين
اختتم المجلس القومي للمرأة فعاليات ورشة العمل التدريبية حول المساواة بين الجنسين والعمل اللائق والتي استمرت لمدة أربعة أيام واستهدفت 50 مشاركا ومشاركة من رؤساء وأعضاء وحدات تكافؤ الفرص بجميع الوزارات المصرية.

وأشارت شيماء نعيم المديرة العامة لسياسات التخطيط بالمجلس القومي المرأة الى أنه في إطار العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة رؤية #مصر 2030 خاصة استراتيجية تمكين المرأة 2030 التي تتضمن أربعة محاور أساسية وهي التمكين الاقتصادي والتمكين الاجتماعي والتمكين السياسي والحماية فإن زيادة معدل مشاركة المرأة في سوق العمل المصري من المتوقع أن يزيد من معدل نمو الاقتصاد المصري بنسبة 30%.

وأثبت لوكا فيدي خبير التشغيل بمكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أن منظمة العمل الدولية تعقد هذه الورشة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بهدف تعزيز المساواة بين الجنسين في العمل بمصر وضمان مشاركة أكبر للنساء في سوق العمل وأثبت حرص المنظمة على تقديم الدعم الفني اللازم في هذا الشأن.

وأوضحت بدرة علاوة مديرة مشروع "الطريق إلى الأمام بعد الثورة: نحو العمل اللائق للمرأة في #مصر وتونس" والذي تموله وزارة الخارجية الفنلندية أنه من المتوقع أن تنتهي أعمال الورشة بتبني خطط عملية تنفذها الوزارات المختلفة من أجل دعم مجهوداتها في مجال المساواة بين الجنسين في القطاعات التابعة لها ولا سيما داخل الوزارة نفسها.

هدفت الورشة إلى تعريف المشاركين على أهم اتفاقيات العمل الدولية ذات الصلة بحقوق المرأة في العمل وعلى رأسها الاتفاقية رقم 111 بشأن التمييز والاتفاقية رقم 100 بشأن المساواة في الأجر والاتفاقية رقم 183 بشأن حماية الأمومة والاتفاقية رقم 156 بشأن العمل ذوي المسؤوليات العائلة واقتصاد الرعاية بالإضافة إلى مبادرات مستقبل العمل الخاصة بالمرأة في العالم.

المصدر : صدي البلد