الطيب وجمعة وعلام من الإسماعيلية: الإرهاب دخل في حرب مع الله ورسوله
قام فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر يرافقه الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية بزيارة ميدانية لمستشفيات محافظة الاسماعيلية لزيارة وتفقد حالات مصابي الحادث الارهابى الخسيس الذى تعرض له مسجد آل جرير بقرية الروضة بمركز ومدينة بئر العبد يوم الجمعة الماضى والذين يتلقون العلاج بمستشفيات محافظة الإسماعيلية للاطمئنان عليهم والشد من أذرهم.

واكدوا علي هامش جولتهم علي مستشفيات الإسماعيلية الثلاث حيث يرقد مصابو الحادث على تضامنهم الكامل مع أهالي القرية ضد الإرهاب الغاشم ومواساتهم وتأكيدًا على رفضهم الواضح لهذا الإرهاب الذي تجاوز كل الحدود ودخل في حرب مع الله ورسوله بانتهاك حرمة بيوت الله وترويع للآمنين واستهداف الركع السجود.

وشددوا علي وقوف جموع الشعب المصرى بمختلف طوائفه وكافة المؤسسات صفًا واحدًا في مواجهة الجماعات الإرهابية الظلامية التي تستهدف أمن المصريين وحياتهم.

وكان اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية يرافقه اللواء محمد على شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الاسماعيلية والأستاذ الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس ومحمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة والدكتور سامى هاشم عضو مجلس النواب والعقيد هشام محمد على المستشار العسكرى للمحافظة وفضيلة الشيخ مجدى بدران وكيل وزارة الأوقاف بالاسماعيلية وعدد كبير من الأئمة والدعاة وقيادات الأوقاف والقيادات التنفيذية.

واستقبل القيادات التنفيذية بالإسماعيلية شيخ الأزهر ووزير الأوقاف ومفتى الجمهورية ومرافقيهم من قيادات الأزهر والأوقاف لدى وصولهم الى الاسماعيلية قادمين من شمال سيناء بعد أن أدوا صلاة الجمعة بمسجد قرية الروضة بمنطقة بئر العبد وبصحبتهم ونخبة من قيادات وعلماء الأزهر وقيادات وعلماء الأوقاف وقاموا بمواساة أهالي الشهداء.

المصدر : صدي البلد