نبيل العرابي لـ«صدى البلد»: الطيران المصري كان متقدما كثيرا على الروسي
ذكر السفير نبيل العرابي سفير #مصر السابق في روسيا إن السياحة الروسية بدأت إلى #مصر في التسعينيات؛ قائلًا "كان لي الشرف أن أبدأ حركة السياحة الروسية إلى #وأشار">مصر".

وأشار «العرابي» في حوار خاص لـ«صدى البلد» ينشر لاحقا: "عندما تم تعييني سفيرا لمصر في موسكو لم أجد خدمة #مصر للطيران حيث كانت الطائرات المصرية متوقعة عن الذهاب إلى موسكو منذ عام 72 عندما قرر الرئيس محمد أنور السادات الاستغناء عن خدمات الخبراء الروس.

وأثبت أن الطيران المصري ظل متوقفا عن الذهاب إلى روسيا لمدة 18 عامًا وتواصلت مع الجانب المصري لدراسة اقتصاديات إعادة تسيير خط طيران #مصر روسيا وتم البدء بطائرة واحدة فقط بين القاهرة وموسكو وتم أخذ موافقة الجانب الروسي على تسيير رحلة واحدة في الأسبوع.

وأشار إلى أن الطيران الروسي كان متأخرا جدا عن الطيران المصري فقد كانت الطائرة الروسية مظلمة ولم تكن تقدم بها خدمات على مستوى جيد على عكس الطائرة المصري وامتازت بالإنارة والخدمة الجيدة وأقبل الروس بالفعل على الطائرة المصرية وبعد شهر واحد كانت الطائرة المصرية امتلأت بالسياح الروس.

وتابع: أنه تم الوصول إلى 4 طائرات على الخط ولم تكن كافية نظرا لإقبال الروسي عليها تم إنشاء مكتب سياحي مصري في روسيا ومن هنا انطلقت حركة السياحة الروسية إلى القاهرة حتى وصل عددهم في 2010 3 ملايين سائح روسي وأصبحوا رقم واحد في قائمة السياحة الوافدة لمصر بدخل 3 مليارات دولار سنويا.

المصدر : صدي البلد