مع انطلاق كايرو اى سى تى .."اتيدا" تستعرض إنجازاتها التكنولوجية
مع انطلاق فعاليات معرض الاتصالات الدولى كايرو اى سى تى والذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح #السيسي صباح اليوم الأحد أصدرت هيئة تنمية تكنولوجيا المعلومات (اتيدا) بيانا توضيحيا حول ما تم تحقيقه من إنجازات تكنولوجية خلال الفترة الماضية.

وذكر البيان أنه شارف عام 2017 على نهايته ليكشف عن حصاد جهود الهيئة في تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية والارتقاء بمكانة #مصر كمركز موثوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتصدير خدمات التكنولوجيا إلى جميع أنحاء العالم حيث أصدرت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" بيانًا ختاميًا عن أعمالها على مدار العام سلطت الضوء من خلاله على أبرز التطورات في البرامج والمبادرات والخدمات التي تقدمها لتلبية احتياجات تطوير بيئة الأعمال والشركات والأفراد ومنظمات المجتمع المدني.

وترتكز النتائج المتحققة على مدار العام الحالي على منظومة تطوير شاملة انطلقت العام الماضي في ضوء استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأسهمت في فوز #مصر بجائزة أفضل دولة على مستوى العالم في تقديم خدمات التعهيد لعام 2016 وغيرها من الإشادات التي حصلت عليها #مصر من كبري المراكز البحثية والباحثين والمتخصصين في قطاعات التكنولوجيا والأعمال على مستوى العالم.

وتضمن البيان الختامي للهيئة رصد تطورات صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية على المستوى الاستراتيجي وإدارة العمليات الخاصة بالمبادرات والبرامج والمشروعات التي تنفذها الهيئة ومراكزها المتخصصة وجهود التسويق والترويج على المستويين المحلي والدولي وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر ومشروعات تطوير البنية الأساسية ونشر المناطق التكنولوجية الجديدة وحماية حقوق الملكية الفكرية وتطوير صناعة البرمجيات والإلكترونيات والإبداع التكنولوجي وغيرها.

وفي مجال الترويج لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المستويين الدولي والإقليمي والتسويق لأنشطة الهيئة وفعالياتها تم إطلاق الحملة الترويجية الجديدة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري تحت شعار Time for Egypt والتي أسفرت جهودها عن ترسيخ وتعزيز مكانة #مصر على الخريطة العالمية لخدمات تكنولوجيا المعلومات وعن الظهور البارز لمصر في العديد من التقارير والإشادات الدولية بمصر كمقصد رائدًا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجال تقديم خدمات التعهيد إلى جميع أنحاء العالم.

وساعد ذلك على تصنيف #مصر للمرة الثانية على التوالي ضمن أبرز تسعة مواقع عالمية رئيسية في مجال تصدير خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا طبقًا لتقرير صادر عن مؤسسة "جارتنر" العالمية والذي أشاد بالجهود المبذولة من قبل الدولة ممثلة في وزارة الاتصالات والهيئات التابعة لها لمضاعفة الخدمات العابرة للحدود من حيث الحجم من خلال الشركات العالمية والمتعددة الجنسيات والإقليمية والمقدمة من #مصر لأكثر من 100 دولة.

بالإضافة إلى تقرير مؤسسة "ايه. تى. كيرنى" البحثية العالمية والذي وضع #مصر كأفضل المواقع العالمية لتقديم الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ورفع تصنيف وترتيب #مصر لأول مرة منذ ثورة 2011 وكذلك إشادة التقريران الصادران عن مجموعة "أكسفورد للأعمال" ومنصة "انتلجنت سي أي أو" المتخصصة في تقديم أحدث البيانات وبحوث الاستثمارات في قطاعات تكنولوجيا المعلومات بالنضج الذي يشهده السوق المصري من حيث معدلات نموه.

فيما أشاد تقرير صادر عن مؤسسة "كابجيمناي" الفرنسية العالمية بالإمكانات والتحول الذي تشهده #مصر في مجال تقديم الخدمات عالية القيمة والميزات التنافسية التي تتمتع بها #مصر في مجال صناعة البرمجيات المدمجةملمحا إلى أن #مصر مؤهلة لتكون الوجهة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مجال تعهيد البرمجيات المدمجة.

وإيمانًا من الهيئة بأهمية مواكبة التطور العالمي وتعزيز القدرات البشرية والجودة والكفاءة ومستوى الابتكار في صناعة البرمجيات المصرية تقوم الهيئة بتقديم كافة أشكال الدعم لمركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات (SECC) التابع لها وذلك بهدف دعم وتطوير صناعة البرمجيات في #مصر والسعي إلى الارتقاء بمستوى هندسة البرمجيات وإضفاء المزيد من الطابع الاحترافي عليها ووضعها في متناول الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وتضمنت إنجازات مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات (SECC) هذا العام القيام بتدريب واعتماد 2230 من المتخصصين في مجال هندسة البرمجيات وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات وعقد 11 ندوة وحلقة نقاشية على شبكة الانترنت لأكثر من 720 من المتخصصين بهدف رفع مستوى الوعي حول أحدث الموضوعات والتقنيات في مجالات هندسة البرمجيات وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات.

المصدر : صدي البلد