أستاذ تمويل: «تعويم الجنيه» جعل العالم يقبل على المنتجات المصرية
ذكر الدكتور مصطفى بدرة أستاذ التمويل والاستثمار إن #مصر تشهد من بداية عام 2017 طفرة كبيرة على حجم الطلب من السلع المحلية وهذا نظرا لجودتها إلى جانب تعويم الجنيه المصري أو تحرير سعر الصرف.

وأشار «بدرة» في تصريح لـ«صدى البلد» أن السلع المصرية سواء الغذائية أو المعمرة بدأت تشهد رواجا كبيرا في الأسواق المختلفة خصوصا العربية نظرا لانخفاض القوة الشرائية أو تعويم الجنيه الذي أدى إلى انخفاض سعرها مقارنة بنظيراتها في الأسواق العالمية إلى جانب جودتها ودقتها.

وأثبت أستاذ التمويل والاستثمار أنه يجب إحسان التصنيع لجودة المنتج المصري لينافس في الأسواق المختلفة كما أنه على الدولة أن تعمل على التوسع في مختلف الأسواق خصوصا الإفريقية والأوروبية مما يزيد من حجم صادراتنا للخارج.

وكانت الحكومة الإماراتية طالبت نظيرتها المصرية بزيادة صادراتها إلى الإمارات بنسبة تتراوح بين 20 و60% لتبلغ السلع المصرية المصدرة إليها 27 سلعة وفق ما كشف عنه مكتب التمثيل التجاري المصري بدبي.

المصدر : صدي البلد