محافظ بورسعيد يحظر التعامل مع المراسلين غير النقابيين: ينتحلون صفة صحفي
أصدر اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد تعليمات مشددة لإدارة العلاقات العامة والإعلام بالمحافظة بحظر التعامل مع الإعلام إلا من خلال القنوات الشرعية والرسمية.

وشدد محافظ بورسعيد -بحسب بيان اليوم الإثنين- على ألا يتم دعوة أي أشخاص إلى الاجتماعات والجولات والزيارات إلا أن يكون نقابيا أو مدير مكتب لموقع إلكتروني أو مؤسسة صحفية تتبع المجلس الأعلى للصحافة بالإضافة الى مراسلي القنوات الفضائية المعلومة وأصحاب تراخيص الإصدارات الموثقة للمواقع والصحف المحلية.

وطالب الغضبان مع بداية العام الجديد بإعادة مراجعة وتنقية كشوف العلاقات العامة تحت مسمى الصحفيين والإعلاميين والاستعلام الأمني عن أي خطاب يرد مشكوك فيه.

وأثبت الغضبان أن هناك من يروج لأخبار كاذبة ويقتطع الأحاديث لترويج أفكار مسمومة بقصد زعزعة الاستقرار وإثارة الرأي العام بدعوى انتمائهم للعمل الصحفى على غير الواقع والحقيقة.

وأوضح الغضبان أن أعضاء النقابة أقسموا على احترام المهنة والمهنية في نقل الأخبار اما المنتمين لمؤسسات تتبع المجلس الأعلى للصحافة فلهم مؤسسات يمكن الرجوع إليها حال نشر أخبار كاذبة وكذا من يعملون في القنوات الفضائية.

وأشار المحافظ إلى أن المواقع والصحف المحلية التى لها تراخيص رسمية موثقة لها جهات رسمية يمكن الرجوع لها وعليها اذا لزم الأمر مشددا على أن المرحلة الحالية لا تحتمل الترويج لأكاذيب ونشر فتن والتلاعب بآمال وأحلام البسطاء من الشعب.

ومن جانبه أكد أحمد نجم مدير العلاقات العامة أن الإدارة بدأت بالفعل فى تنقية الكشوف تنفيذا لقرار المحافظ ملمحا إلى أن إدارة العلاقات العامة ستتيح الفرصة لأي مواطن للاستفسار عن أي معلومة بجانب المعلومات التي سيتم نشرها على الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وموقع المحافظة الإلكتروني.

وقال نجم إن الحضور سيكون للفئات التى حددها المحافظ وفق قواعد الهيئة القومية للإعلام الوطني وكذا نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة على أن تكون كل صحيفة أو موقع إلكتروني محلى أو قومى ممثلة بشخص واحد فقط بجانب القنوات الفضائية.

وأوضح نجم أن تعليمات محافظ بورسعيد مشددة باتخاذ كافة الاجراءات القانونية تجاه منتحلي الصفة أو المدعين أو مروجي الفتن والشائعات.

وأشار مدير علاقات عامة المحافظة إلى أنه سيتم إخطار الأحياء والمديريات بالكشوف النهائية عقب مراجعة الجهات الأمنية والمعنية بها للتنفيذ واتخاذ الإجراءات تجاه منتحلي صفة الصحفيين.

المصدر : صدي البلد