الأصمعي : سحب فلسطين سفيرها لدى واشنطن نوع من أنواع الاعتراض على قرارات ترامب
ذكر خالد الأصمعى الكاتب والباحث السياسي إن استدعاء فلسطين سفيرها لدى واشنطن هو رد فعل طبيعى بعد قرارات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الأخيرة بنقل سفارته إلى القدس كعاصمة لإسرائيل.

وأشار "الأصمعى" فى تصريح خاص لـ"صدى البلد" أن استدعاء فلسطين سفيرها كنوع من انواع التعبير على انحياز الولايات المتحدة الكبير إلى الكيان الصهيونى واعتراض عليه وبحث آخر الأوضاع مع سفيرها.

وأوضح "الباحث السياسي" أن الحكومة الفلسطينة الآن لا تملك سوى الاعتراض بهذه الطريقة بأنها تستدعى سفيرها كنوع من أنواع الاعتراض على القرارات الأخيرة.

وكانت السلطة الفلسطينية يوم الأحد قد قررت استدعاء سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور وذلك بعد نحو أربعة أسابيع من إعلان واشنطن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

المصدر : صدي البلد