شعث : الرئيس أبو مازن عبر عن الإرادة الكاملة للشعب الفلسطينى
علق الدكتور أسامة شعث مستشار العلاقات الدولية والمختص بالصراع العربي الإسرائيلي على تحديد موعد انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني لاتخاذ قرارت مصيرية بشأن قضية القدس ملمحا الى انه تقرر دعوة حركتي حماس والجهاد الإسلامي لحضور الاجتماع الذي يعقد برلمانا مصغرا للمجلس الوطني الفلسطيني.

وأشار شعث لـ«صدى البلد» بأن المجلس المركزي الفلسطيني يتشكل من 120 عضوا منهم أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وجميع ممثلي الفصائل ورؤساء الأطر واللجان الأساسية في المجلس الوطني الفلسطيني.

لافتا الى ان الفلسطينيين يتطلعون بعين من الترقب والأمل بأن يكون هناك تحرك رسمي تجاه العديد من الملفات بسرعة قصوى وعلى رأسها إنهاء جميع أشكال العلاقة مع الاحتلال الصهيوني وإيجاد بدائل من خلال الأمم المتحدة.

وتعليقا على البدائل التي يتطلع إليها الشعب الفلسطيني أوضح شعث ان البدائل التي يريدها الفلسطينيون تتمثل في تدخل الأمم المتحدة والصليب الأحمر لحماية حقوق الفلسطينيين ومناقشة مكانة فلسطين في الفترة القادمة كدولة تحت الاحتلال.

وأشار المحلل السياسي الفلسطيني إلى ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن عبر عن إرادة الشعب بكل فصائله وفئاته مؤكدا انه لا يمكن أن يكون هناك سلام في المنطقة ولا حل سياسي إلا بإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.

المصدر : صدي البلد