حادث يعكر صفو نهائيات كرنفال ريو دي جانيرو بالبرازيل
انهار الجزء العلوي من مركبة استعراض ضخمة مفتوحة خلال الليلة الأخيرة من استعراض فرق السامبا البرازيلية في مدينة ريو دي جانيرو في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء مما أدى إلى إصابة 12 شخصا في ثاني حادث يعكر صفو كرنفال البرازيل المبهر.

وهرع رجال الإطفاء لإنقاذ الراقصين في الجزء العلوي المنبعج من العربة التابعة لمدرسة "يونيدوس دا تيجوكا" للسامبا والتي فقدت وقتا ثمينا ونقاطا في المنافسة التي تستغرق 75 دقيقة في أرض الاستعراض التي يبلغ طولها نصف ميل وتعرف باسم سامبادروم.

وقال مسؤولون صحيون إن خمسة من المصابين الاثني عشر نُقلوا إلى المستشفى ومن بينهم واحد فقط إصابته خطيرة.

وأضافوا أن ثلاثة أشخاص مازالوا في المستشفى من بينهم امرأة مصابة بكسر في ساقيها وحالتها خطيرة ووضعت على جهاز تنفس صناعي.

وأصيبت هذه المرأة الليلة السابقة عندما خرجت سيارة استعراض ضخمة وزنها ثلاثة أطنان عن السيطرة وصدمت الناس في مواجهة أحد الحواجز.

ولم يوقف الحادثان استعراضات كبريات مدارس السامبا التي تنفق الملايين سنويا للمنافسة على أكثر مركبات الاستعراض بذخا وغرابة وأفضل الراقصين.

وعلى الرغم مما تعانيه البرازيل من ركود منذ عامين وبطالة وصلت إلى مستوى قياسي أنفقت مدارس السامبا من أحياء ريو دي جانيرو الفقيرة 1.5 مليون دولار في المتوسط على استعراضاتها وشاركت كل منها في السامبادروم بما يتراوح بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف راقص وعازف إيقاع ونجوم يرتدون ملابس غريبة.

المصدر : صدي البلد